فياض: الاجراءات الاميركية المصرفية تطال عدد كبير من اللبنانيين وليس فقط حزب الله

98

شفقنا- بيروت- اشار عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب علي فياض الى ان الاجراءات الاميركية المصرفية تطال عدد كبير من اللبنانيين وليس فقط حزب الله، ونحن لا نتوقع غير ذلك للاميركيين، ولكن يجب ان لا تندفع المصارف بحماس لتطبيق العقوبات الاميركية، اضاف: نحن بلد سيد ولا يوجد اقتصاد شيعي واقتصاد سني واقتصاد مسيحي، ولا يصح التجزئة في الموضوع، وما حصل ان البعض سعى الى تجزئة المقاربة في الموضوع، والبعض الاخر شجع الاميركيين لتصفية الحسابات مع حزب الله وبيئة المقاومة، ولفت الى ان حزب الله حزب عقلاني وليس حزب غوغائي، ونحن حريصون على المصرف المركزي اللبناني واستقرار العملة، ولكن لا قيمة لكل ذلك اذا لم يكن هناك استقرار اجتماعي.
ولفت فياض في حديث تلفزيوني، الى ان البلد لم يعد يحتمل التمديد، ومسؤولية التمديد تقع على عاتق “المستقبل” الذي هدد رئيسه سعد الحريري انه سيقاطع الانتخابات اذا تم اجراؤها، والسؤال اليوم هل سنعود ونقع في مثل هذه الحالة؟ واليوم نحن نشهد فرز جديد، وهناك نهاية للاحادية الكاسحة على الساحة السنية وهناك قيادات اخرى تأخذ دورها، واشار الى انه لا يمكن التمديد مجددا نظرا للغليان في الشارع.
وحول قانون الانتخاب، دعا فياض لاقرار قانون انتخابي جديد، لان قانون الستين مرفوض من كل القوى السياسية، وبالنسبة الى حزب الله يفضل النسبية مع لبنان دائرة واحدة، او المحافظات التاريخية الكبرى. واوضح ان هناك قوى اساسية في البلد تريد قانون الستين. واعتبر ان قانون المستقبل والاشتراكي والقوات يعاني من مشاكل ميثاقية وهو عقبة امام التوافق، على عكس قانون الرئيس نبيه بري الذي يعتمد معايير واضحة ومفهومة وهو قانون متماسك وصلب.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here