الآلاف يُطالبون بإعادة فتح “مسجد” آيا صوفيا في اسطنبول

62

شفقنا-بيروت- طالب آلاف المسلمين، السبت، بأن يتمكّنوا من الصلاة في كاتدرائية آيا صوفيا، التي حُوّلت لاحقاً إلى مسجد ثمّ متحف.
وذكرت وسائل الإعلام التركية أن آلاف الحجّاج أطلقوا، بعد صلاة الجمعة أمام المعلم الأثري المتنازع عليه في اسطنبول، شعارات طالبت بتحويل الكاتدرائية إلى مسجد.
وذكرت وكالة أنباء “دوغان” أن آلاف الأشخاص الذين تجمّعوا أمام المتحف هتفوا “اكسروا السلاسل، افتحوا آيا صوفيا”.
ونقلت الوكالة عن رئيس جمعية “شباب الأناضول” صالح ترهان، الذي نظّم الحدث عشية الذكرى السنوية لفتح السلطنة العثمانية للقسطنطينية، قوله: “باسم مئات الآلاف من إخواننا، نطلب أن نتمكّن من الصلاة داخل مسجد آيا صوفيا”.
وكانت كاتدرائية آيا صوفيا شُيّدت عند مدخل مضيق البوسفور وتُوّج فيها الأباطرة البيزنطيون، وحُوّلت إلى مسجد في القرن الخامس عشر بعد سقوط القسطنطينية بأيدي العثمانيين في العام 1453.
وتُعتبر آيا صوفيا صرحاً فنياً ومعمارياً فريداً من نوعه شُيّد في القرن السادس، وحُوّلت إلى متحف في الثلاثينات في ظلّ نظام مصطفى كمال أتاتورك العلماني، وهي موضع جدل بين المسيحيين والمسلمين.
ومنذ وصول حزب “العدالة والتنمية” (الإسلامي المحافظ) إلى سدّة الحكم في العام 2002 بزعامة الرئيس الحالي رجب طيب أردوغان، أعرب المدافعون عن العلمانية عن قلقهم من احتمال تحويل كاتدرائية آيا صوفيا إلى مسجد.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here