الدفاع الروسية تكشف عن تحضير “جبهة النصرة”و “الجيش الحر” لهجمات بأسلحة كيميائية

201

شفقنا-بيروت-

كشف مركز تنسيق المصالحة في سوريا التابع لوزارة الدفاع الروسية أنه ” بحسب المعلومات التي أفاد بها مسلحو “جيش أحرار العشائر” الذين سلموا أنفسهم للقوات الحكومية، فإن التشكيلات المسلحة غير الشرعية الناشطة في جنوب سوريا تعمل على إعداد عدد من الاستفزازات، بما في ذلك استخدام مواد سامة”.

ولفت المركز في بيان صادر عنه إلى ان “قادة تنظيمي جبهة النصرة والجيش السوري الحر اللذين يعملان معا وضعت خططا لتفجير ذخائر كيميائية محلية الصنع فيها مواد كيميائية تحتوي على غاز الكلور، في عدد من المناطق الخاضعة لسيطرتهما، بما فيها منطقة درعا البلد”.

وتابع البيان “يعتزم المسلحون تصوير آثار هجماتهم الكيميائية التمثيلية على كاميرات لنشر التسجيلات لاحقا واتهام الحكومة السورية والجيش بقتل مدنيين، من جهة، وتبرير أفعالهم الخاصة لهم الرامية إلى تقويض نظام وقف إطلاق النار في محافظة درعا، من جهة أخرى”.مؤكدا أن “المسلحين قد أعدوا التجهيزات الضرورية لتصوير الاستفزازات الكيميائية على فيديو”.

وأوضح المركز أن ” خبرائه يستمرون في العمل على إقناع المسلحين الموجودين في الغوطة الشرقية على إلقاء أسلحتهم وتسليم مدينة دوما للقوات الحكومية”.

وأشار البيان إلى تواصل عودة المدنيين” إلى المناطق المستعادة بالغوطة” و”لحد الآن عاد أكثر من 50 ألف شخص إلى ديارهم”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here