الدفاع الروسية:الهجوم الكيميائي فبركة سافرة و تعلن عن اصابة 3 صحفيين روس

181

شفقنا-بيروت-

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن وحدات من الشرطة العسكرية التابعة لها ستبدأ الدخول إلى دوما السورية غدا، وأكدت أن الهجوم الكيميائي المزعوم في المدينة فبركة سافرة.

واكد النائب الأول لرئيس مركز إدارة العمليات التابع لهيئة الأركان الروسية، اللواء فيكتور بوزنيخير، في بيان صحفي أنه ” في الوقت الراهن تجري المرحلة النهائية من سحب مجموعات المسلحين من مدينة دوما، وهي المنطقة الأخيرة التي يغادرها المسلحون”.مشيرا إلى أن المسلحين في الغوطة الشرقية لم يقدموا على “أي استفزازات عسكرية منذ 5 أيام “، فيما “لم ترصد أي عمليات إطلاق نار أو أعمال قتالية”.

ولفت بوزنيخير إلى ان “مركز حميميم الروسي لمصالحة الأطراف المتناحرة في سوريا، بالتعاون مع القوات الحكومية السورية، أخرج 41213 شخصا من دوما بشكل عام، بينهم 3354 مسلحا و8642 من أفراد عائلاتهم، مضيفا أن عناصر “جيش الإسلام”، الذين سيطروا على المدينة، أفرجوا عن 195 شخصا كانوا مختطفين لديهم”.

وذكر بوزنيخير أن “قوات من الشرطة العسكرية الروسية ستبدأ يوم غد الدخول إلى دوما لضمان الأمن والنظام العام في المدينة وتدبير عمليات تقديم المساعدة لسكانها المحليين”.

وكانت وزارة الدفاع قد اعلنت في وقت لاحق عن “إصابة 3 صحفيين روس جراء استهداف مسلحين ​حافلة​ تقلهم في ​سوريا​”.

 وأشارت الوزارة إلى أن الصحفيين أصيبوا بجروح خفيفة في أرجلهم جراء الهجوم، وتلقوا المساعدة المطلوبة من قبل أطباء مركز المصالحة الروسي، ويجري حاليا نقلهم إلى المستشفى، وليس هناك أي خطر على حياتهم.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here