الحريري من حاصبيا: ما نريده في هذا البلد هو أن تكون هناك دولة

219

شفقنا-بيروت-

واصل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري جولته الجنوبية،و توجه إلى حاصبيا،وكان على رأس مستقبليه الوزير طلال أرسلان وشخصيات ووجهاء المنطقة ورجال دين من مختلف الطوائف.

واكد الحريري أن “ما نريده في هذا البلد هو أن تكون هناك دولة، وتكون هذه الدولة لكل اللبنانيين وكل لبنان، في بيروت والشمال والجنوب والبقاع وكل لبنان. الدولة هي التي تحافظ على المواطن وتخدمه. هذا ما نسعى إليه وما عملنا لأجله مع المير، لكي نعيد الدولة إلى كل لبنان ونثبتها فيه، ونستعيد ثقة المواطن بهذه الدولة، بعدما كادت هذه الثقة تضمحل شيئا فشيئا، وكذلك هيبة الدولة، بسبب الفراغ في رئاسة الجمهورية وشلل الحكومة ومجلس النواب”.

ونوه الحريري إلى أن “هذه المنطقة حافظت على العيش المشترك والاعتدال، وهذا أساس للتفاهم بين اللبنانيين”.

وثمن الحريري جهود إرسلان التي حافظت على العيش المشترك،مؤكدا “ونحن سنخوض هذه الانتخابات معا بإذن الله، وإن شاء الله نحتفل سويا في السادس من أيار لما فيه مصلحة الجنوب الذي يستحق”.

بدوره ألقى أرسلان كلمة أكد فيها ان “هذه السياسة لا تصح مع طلال أرسلان. كرامتنا يا دولة الرئيس وكرامة بني معروف برعاية مشايخنا الكرام، تأتي قبل كل شيء، قبل السياسة ومصالحها وزواريبها وكذبها التي نعترف للملأ أننا لا نتقنها”.

وأشار إلى انه ” إن تحالفنا نتحالف بشرف وإن خاصمنا نخاصم بشرف. والصدق يا دولة الرئيس الحبيب في مدرستنا ينجي مهما كانت قساوة الزمن الذي نمر به في هذا الزمن وهذه الأمة المنكوبة”.

وقال: “دولة الرئيس، أتيت إلى منطقة غابت عنها الدولة منذ العام 1962، وما تخللها من ألم وذل رايات الاحتلال الإسرائيلي لأكثر من عشرين سنة. منطقة بحاجة إلى كل شيء على كافة المستويات،

وختم “نحن وإياك يا دولة الرئيس مجتمعون في بيتكم الذي يفخر بوجودكم لندعم سويا لائحة “الجنوب يستحق” المؤلفة من أخوة لنا من الشخصيات المرموقة ونظيفي الكف والسمعة، ونعتز بهم وبمناقبيتهم وكفاءاتهم، وبوجودك، ندعو لهم بالنجاح والتوفيق والنصر في 6 أيار”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here