العتبة الحسينية تختتم برنامج “معا لنرتقي” وتقیم مسابقات الحسيني الصغير

363

شفقنا-بيروت-

اختتم مركز الارشاد الاسري التابع للعتبة الحسينية المقدسة البرنامج السنوي الخاص بطلبة الجامعات العراقية تحت شعار “معاً لنرتقي”.

وقالت مسؤولة النشاطات في المركز هيام محمد أمين لموقع العتبة الحسينية اليوم ان “برنامج معاً لنرتقي من البرامج الثقافية المتميزة التي يتبناها مركز الإرشاد الأسري والتي تستهدف شريحة مهمة في المجتمع ألا وهي شريحة الشباب من الطلبة الجامعيين, فهم الجيل الواعد وبناة المستقبل للوطن.

واضافت “يتضمن البرنامج سلسلة من المحاضرات التي تختص ببناء الذات وكونترول الشخصية والتي يسعى المركز من خلالها زرع الثقة والأمل لدى الطلبة ودفعهم للسير إلى الأمام لتحقيق الطموحات والأهداف، وتجاوز كل الصعوبات والمعوقات التي تواجه الشباب اليوم، من خلال تغيير المفاهيم والأفكار السلبية إلى أفكار إيجابية، وتحويل الطاقات والامكانيات السلبية إلى طاقات إيجابية يخوض الحياة بكل تفاصيلها بحيوية ونشاط وقوة إرادة؛ ببيان المبادئ والأسس والقيم السليمة النابعة من العقيدة الحقة للدين الإسلامي الحنيف الذي جاء به الرسول الأعظم محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) والأئمة المعصومين الأطهار (عليهم السلام)

وبينت “كان هذا الأسبوع الحلقة الأخيرة من سلسلة محاضرات البرنامج (معاً لنرتقي) الذي شمل عدد من الكليات التالية المشاركة في البرنامج كلية التربية للعلوم الانسانية/ قسم اللغة الانكليزية وقسم الجغرافية التطبيقية وقسم العلوم التربوية والنفسية – كلية الادارة والاقتصاد/ قسم العلوم المالية والمصرفية وقسم المحاسبة – كلية السياحة/ قسم ادارة المؤسسات الفندقية – كلية القانون”.

ويذكر ان من أوليات عمل مركز الإرشاد الأسري التابع للعتبة الحسينية المقدسة هو إقامة الدورات والندوات والفعاليات الميدانية، لتأهيل وتدريب النساء وذوي الاحتياجات الخاصة، وتوزع هذه النشاطات بشكل مخطط ومبرمج سلفا على أحياء وأقضية ونواحي كربلاء المقدسة، وبعض المحافظات العراقية الأخرى.

کما اقام قسم النشاطات العامة التابع للعتبة الحسينية المقدسة وبالتعاون مع مديريات التربية في المحافظات العراقية مسابقة الحسيني الصغير الوطنية الخامسة للمدارس الدينية الابتدائية.

وقال مسؤول المسابقة عبد العال عبد الله السيلاوي  للموقع الرسمي, ان “بتوجيه من سماحة المتولي الشرعي, بدأت هذه المسابقات منذ خمسة سنوات من الان وبتنسيق مع المحافظات العراقية التي بلغ عددها اثنتا عشر محافظة “. مبينا “الهدف من اقامة هذه النشاطات لتحفيز التلاميذ وتفجير الطاقات الابداعية لديهم”.

واضاف “هنالك مسابقات تمهيدية تقام في المحافظات لاختيار الفائز منهم لغرض المشاركة في المسابقة النهائية والتي على ضوئها يتم اختيار الفائز الاول”.

واشار السيلاوي الى, ان “المحاور التي تضمنتها المسابقة هي الخط والرسم والتربية الاسلامية والمسرح والخطابة والادعية والمناجاة وغيرها من المهارات , حيث بلغ عدد المشتركين اكثر من مائة طالب من اصل الف طالب “.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here