الاتحاد الأوروبي يطالب الكيان الصهيوني بالتحقيق في مقتل فلسطينيين على حدود غزة

160

شفقنا-بيروت-

طالب الاتحاد الأوروبي، الكيان الصهيوني بإجراء تحقيق شامل في حالات القتل خلال الاشتباكات مع الفلسطينيين على حدود قطاع غزة والامتناع عن استخدام القوة “المميتة” ضد المتظاهرين.

وأشار الاتحاد الأوروبي، في بيان صدر عن مكتبه للشؤون الخارجية، إلى مقتل 4 فلسطينيين بينهم فتى ذو 15 عاما، وإصابة 150 آخرين برصاص الجيش الإسرائيلي، أمس الجمعة، أثناء دورة جديدة من “مسيرة العودة الكبرى” على حدود قطاع غزة مع إسرائيل.مشدد على “”ضرورة إجراء تحقيق كامل في عمليات إطلاق النار التي وقعت أمس لتسليط الضوء على ما حصل وأسباب الحوادث”.

وأعرب الإتحاد الاوروبي في بيانه “عن حزنه إزاء مقتل الناس، ويدعو جيش الدفاع الإسرائيلي للامتناع عن استخدام الأسلحة الفتاكة ضد المتظاهرين غير المسلحين”،مشيرا إلى انه “لا بد من أن تكون الأولوية في الوقت الراهن في تجنب التصعيد اللاحق للعنف ومقتل الأشخاص”.

وتجمهر الجمعة آلاف الفلسطينيين عند 5 نقاط قرب الحدود مع إسرائيل، للمشاركة في مسيرة أطلقوا عليها اسم “جمعة الشهداء والأسرى”، أشعلوا خلالها عددا من الإطارات المطاطية، ورشقوا قوات الجيش بالحجارة.

ووصل عدد القتلى الفلسطينيين الذين سقطوا برصاص الجيش الإسرائيلي منذ بداية “مسيرة العودة” في 30 مارس الماضي 39 شخصا، فيما أصيب الآلاف بجراح.

المصدر: إنترفاكس + الأناضول

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here