للمرّة الأولى في تاريخ لبنان.. المغتربون يقترعون!

201

شفقنا- بيروت-
تتواصل عملية اقتراع اللبنانيين في الخارج في مرحلتها الأولى والتي تشمل ست دول عربية، هي: الإمارات، سلطنة عمان، السعودية، قطر، الكويت ومصر، وسط اجواء هادئة وطبيعية واقبال جيد على الانتخابات التي تنظم للمرة الاولى في الخارج، على ان تنطلق المرحلة الثانية من الانتخابات في الخارج بعد غد الأحد.

وبلغ عدد المقترعين اللبنانيين حتى الساعة في الدول العربية الستّ حوالي 7000 من اصل 12615.

وقد واكب وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل من الوزارة انطلاق العملية الانتخابية للبنانيين في الدول العربية. وقال باسيل إن “اهمية هذه اللحظة في انتخاب المغتربين في الخارج هي باستعادة المغتربين للبنانيتهم”، واضاف “عملنا كل يمكننا فعله لاتمام هذه العملية وكل صوت من اصوات المغتربين مهم والمشاركة اليوم تعني مشاركة اكبر في المستقبل”.
ودعا الوزير باسيل المنتشرين الى التصويت لمن يريدون من خلال خيارهم السياسي، ما يعني الغنى الحقيقي للبنان الحقيقي، كما يعني ان عددهم في المرة المقبلة سيكون اكبر وسيكون لديهم نوابهم، وقال: “هذه معركة بدأناها ولن نقف حتى يستعيد كل لبناني في الخارج جنسيته”.
بدوره، وصف الامين العام لوزارة الخارجية السفير هاني الشميطلي عملية الاقتراع بأنها ضمانة للنزاهة والشفافية نتيجة النقل المباشر والمراقبين وقال: “نحن نطبق القانون بحذافيره ولم نلحظ اي ثغرات”.
أما عضو هيئة الاشراف على الانتخابات النقيب نهاد جبر فوصف عملية الاقتراع ب”الجيدة جدا والهادئة”.
ومن المتوقع ان تصل منتصف ليل الجمعة السبت اول حقيبة دبلوماسية تحمل نتائج الاقتراع من هذه الدول.

هذا وانطلقت في السادسة صباحا بتوقيت بيروت المرحلة الأولى من عملية تصويت اللبنانيين في الدول العربية والتي تجري لأول مرة في تاريخ لبنان.

وكانت الامارات العربية المتحدة وسلطنة عمان، المحطة الأولى في هذا الإقتراع التاريخي الذي يمارسه المنتشرون اللبنانيون الذين تسجلوا للإدلاء باصواتهم في الخارج في ست دول عربية هي: الامارات العربية المتحدة، سلطنة عمان، جمهورية مصر العربية، المملكة العربية السعودية، الكويت وقطر باستثناء الأردن.

ويبلغ عدد الناخبين في اقلام الاقتراع في الدول العربية الست: 12615 ناخبا من اصل 82970 ناخبا توزعوا على الشكل الاتي:

– سلطنة عمان 296 ناخبا. قلم واحد في مسقط.

– الامارات العربية المتحدة 5166. دبي 10 أقلام. أبو ظبي 3 أقلام.

– الكويت 1878 ناخبا. 5 أقلام.

– المملكة العربية السعودية 3186 ناخبا. جدة 3 أقلام. الرياض 5 أقلام.

– قطر 1832 ناخبا. 4 أقلام في الدوحة.

– جمهورية مصر العربية 257 ناخبا عدد الاقلام واحد.

وفتحت مراكز الإقتراع أبوابها في الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان في تمام الساعة السادسة صباحا بتوقيت بيروت، وتغلق عند الساعة التاسعة مساء.

كما فتحت مراكز الإقتراع أبوابها في المملكة العربية السعودية ودولة قطر ودولة الكويت، في تمام الساعة السابعة صباحا بتوقيت بيروت وتغلق عند العاشرة مساء.

أمّا في جمهورية مصر العربية، فستفتح مراكز الإقتراع أبوابها في تمام الساعة الثامنة صباحا بتوقيت بيروت وتغلق عند الـ11 مساء.

وتستمر عملية الإقتراع في هذا اليوم لغاية الساعة الحادية عشرة بتوقيت بيروت بعدها يبدأ إحصاء عدد الناخبين، وتبقى الصناديق في عهدة رئيس المركز ليتم تسليمها الى شركة DHL، التي ستنقلها الى لبنان.

واعلن وزير الداخلية نهاد المشنوق من وزارة الخارجية والمغتربين ان اقتراع المنتشرين تجربة حديثة تتسم بالشفافية ولم نتلق شكاوى اساسية.

وتعليقا على هذا الحدث، قال قنصل لبنان في دبي عساف ضومط انه “عرس انتخابي وهناك اقبال جيد للناخبين ولم تردني اي مشكلة تقنية حتى الساعة”. وأكّد أحد المغتربين أنّه سجّل اسمه ضمن المهلة المحدّدة للإقتراع ولكنّه لم يجد اسمه على لوائح الشطب.

من جهته، أشار سفير لبنان في الدوحة حسن نجم إلى “أنّنا نملك طاقما كبيرا وقادرون أن نخوض هذه العملية الإنتخابية”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here