قتلى وجرحى في تفجيرات انتحارية بكنائس في إندونيسيا وداعش يتبنى

135

شفقنا- بيروت-

قتل اكثر من 11 أشخاص وأصيب 40 آخرون على الأقل في تفجيرات انتحارية استهدفت ثلاث كنائس في سورابايا ثاني أكبر مدن إندونيسيا اليوم الأحد.

وقال المتحدث باسم شرطة جاوة الشرقية فرانس بارونغ مانغيرا إنه “يجري تحديد هوية الضحايا”.

وأوضح مانغيرا أن التفجير الأول استهدف الكنيسة المريمية الكاثوليكية في المدينة في الساعة السابعة صباحا، ما أدى إلى مقتل شخص، إضافة إلى الانتحاري نفسه، وإصابة 13 شخصا آخرين، بينهم اثنان من رجال الشرطة.

واستهدف التفجيران الآخران كنيسة بروتستانتية وكنيسة خمسينية، فيما لم تعلن بعد تفاصيل عن حصيلة ضحايا هذين الهجومين.

وحسب وكالة رويترز، فإن السلطات تحقق فيما إذا كان تفجير وقع في كنيسة رابعة.

هذا وتبنى تنظيم “داعش” الارهابي الاعتداءات التي استهدفت كنائس في أندونيسيا وأسفرت عن مقتل 11 شخصاً وإصابة أكثر من 40 آخرين بجروح، وفق ما أفادت وكالة أعماق التابعة له.

وقالت وكالة أعماق على حسابات جهادية على تطبيق تلغرام إن “ثلاث هجمات استشهادية” توقع قتلى وجرحى “من حراس الكنائس والنصارى بمدينة سورابايا بإقليم جاوة الشرقية في أندونيسيا”.

روسيا اليوم

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here