موسكو تستبعد حلولاً قريبة لملف الرئاسة اللبنانية

87

شفقنا- بيروت- لفتت مصادر ديبلوماسية واسعة الاطلاع لصحيفة “المستقبل” أن “موسكو تستبعد حلولاً قريبة للملف الرئاسي اللبناني”، مشيرةً إلى أن “الروس بدأوا يتحدثون ويعبّرون ويحملون المسؤولية عن عرقلة انتخاب الرئيس الى إيران و”حزب الله”.
وأكدت المصادر أن “إيران تخلط وتربط مواقفها في المنطقة ببعضها البعض، وهذا ما ينطبق على موقفها من الملف اللبناني، الذي تربطه بالوضع في اليمن، وسوريا، ولم تقبل بعد بالفصل بينها، وبالتالي، لهذا السبب يستمر لبنان في أن يدفع الثمن في الفراغ الرئاسي الذي أكمل السنتين”، مشيرةً إلى أن “لا خلافات استراتيجية، ولا تزال مصالحهما تتقاطع في أماكن كثيرة”.
وتوقعت “أن يستمر الستاتيكو الرئاسي سائداً الى حين حصول ظروف اقليمية ودولية جديدة وداخلياً هناك أفرقاء داخليون قادرون على تعطيل النصاب، وافرقاء لديهم الأكثرية إنما غير قادرين على توفير النصاب لبنان ليس أولوية دولية في ظل الوضع المأزوم في سوريا واليمن والعراق ومكافحة تنظيم “داعش” الارهابي”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here