الشيخ حسن: شهر رمضان فرض فيه الصوم تنزيها لمعاني الرسالة السماوية

364

شفقنا- بيروت-
لفت شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن، في كلمة لمناسبة حلول شهر رمضان الى أن “الدخول في حرمة شهر رمضان المبارك هو حضور في نعمة كبرى من نعم الله تعالى على عباده. ففي هذا الشهر الفضيل أنزل القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان، وفرض فيه الصوم تنزيها لمعاني الرسالة السماوية ومقاصدها الربانية النورانية عن كل ما سوى استشعار الحق، وطاعة الرحمن الذي فتح لعباده باب الرحمة والمغفرة والتوبة والعبادة الصادقة ، لعلهم يتفكرون”.
وأوضح حسن إن “شهر رمضان دفع للناس وحث بالتطهر الداخلي الذي يدفع إليه الجوع، وذلك عبر انكفاء الشهوات الجسمانية، وخضوع طبائع النفس امتثالا لمقاصد الشرع، إن حسنت النية، وخلص القلب، وارتفعت الهمة في طلب ما في أسماء الله الحسنى من لطائف على مقدار وسع العبد واستطاعته. هذا التجرد الخلقي هو قسط من واجب الشكر الذي يليق بالمؤمن أن يؤديه اعترافا بفضل الله العلي القدير ومنه علينا بنعمة الهداية والإيمان والإقرار بالتوحيد”.
وأشار الى إنه “بالمعنى الاسلامي الحق إصلاح للنفوس، والعودة بها إلى رحاب ما أتى به الرسول العظيم عابرا بالقوم من فتنة الجاهلية إلى رياض الذكر الشريف. والأمة هي هناك، ويجب أن تختلج صدور أبنائها بيقين الثبات على قيم الدين الحنيف، وأرقاها التقوى. فالمؤمن تقي شفوق عادل صادق ذو إيثار وحلم ورحمة. ولا يمكن أن يقوم الدين بعصبية فئوية تنأى عن روح الجماعة التي يد الله معها ما دامت هي مع ما أراده الله لها من نعمة الطاعة وثمارها المحيية”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here