فتوى تحرم قتل العلمانيين وابناء الاقليات الدينية في بنغلادش

81

شفقنا-بيروت- وقع العلماء المسلمون في بنغلادش فتوى تحرم قتل ابناء الاقليات الدينية والمدافعين عن العلمانية في بلد يدين 90 في المئة من سكانه مسلمون.
وقال رئيس مجلس علماء بنغلادش فريد الدين مسعود:”ان اكثر ن 100 الف رجل دين مسلم وقعوا الفتوى التي ستنشر في 18 حزيران”.
اضاف: “ان الفتوى تنص صراحة على ان الاسلام يحرم قتل غير المسلمين والاقليات والمدافعين عن العلمانية. قلنا ان اعمال القتل هذه مخالفة للقانون وتشكل جرائم ضد الانسانية”.
وتأتي الفتوى بعد حملة دهم اعتقلت خلالها الشرطة 11 الف شخص خلال اربعة ايام للتصدي لاعمال العنف.
وفي حين تواجه حكومتها ضغوطا دولية، وعدت رئيسة الوزراء الشيخة حسينة السبت بتوقيف “كل القتلة”.
واتهمت الشيخة حسينة حزب بنغلادش الوطني المعارض والجماعة الاسلامية حليفته بتدير اعمال الاغتيال هذه.
ويؤكد حزب بنغلادش الوطني ان الشرطة “اوقفت 2100 من انصاره وان الحكومة تستغل الوضع لاسكات كل صوت معارض”.
واكد مسعود من جانبه ان “الفتوى ستنزع الشرعية عن كل مجموعة اسلامية تبرر هذه الجرائم”.
وقال: “الفتوى تنص بوضوح على ان جرائم القتل هذه لا تندرج بصورة عادلة في اطار الجهاد وانما هي اعمال ارهابية خالصة”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here