وزراء حزب الكتائب يستقيلون من الحكومة اللبنانية: لا أحد يروضنا

626

شفقنا – بيروت –

أعلن رئيس حزب “الكتائب” النائب سامي الجميل، في مؤتمر صحافي، إستقالة وزيري العمل سجعان قزي والإقتصاد آلان حكيم من الحكومة الحالية، مؤكداً أن “لا أحد يستطيع أن يروضنا لا في الحكومة ولا في خارجها”، مشددا على ان “استقالتنا ليست استقال من المعركة لأن معركتنا مستمرة وهي معركة على أداء طبقة سياسية فشلت وامتهنت التقلبات واللعب بالناس والارتهان للخارج”.
ولفت إلى ان “هذا النمط السياسي لا يشبهنا، نحن موجودون في الحياة السياسية ونريد العمل بالطريقة التي تشبهنا ونرفض منطق التعطيل، وأنا أعد الشعب اللبناني بانه سنضع يدنا بيد كل الشباب المسيحيين والمسلمين من أجل تحقيق التغيير الصحيح لمصلحة كل اللبنانيين”.
ولفت إلى انه “دخلنا إلى هذه الحكومة حفاظا على المؤسسات ورفضا للفراغ وكنا نتأمل ان تكون مدتها قصيرة لذلك قبلنا ان ندخل إليها، لم نخف من المواجهة عملنا في كل الملفات، نجحنا ببعض الأماكن بفضح الكثير من الامور وإيقاف مجموعة من الاخطاء، فضحنا الفساد، رفضنا منطق المناقصات، ومنعنا مزاحمة اليد العاملة السورية وغيرها، ونعتبر انه حافظنا على هذه الدولة بالحد الادنى بالفترة التي عملنا بها لكن البعض عمل على تطويقنا من خلال آليات حكومية”. وقال: “لم يكن همهم إيجاد حلول للنزوح السوري ولا همهم حماية القطاع المصرفي ولا الوقوف إلى جانب البلديات، بل كان كل همهم تمرير الصفقات مشبوهة على مشاريع عليها 100 نقطة استفهام”.
وأضاف “الجميع يعلم اننا وصلنا إلى الاسقالة عدة مرات لكننا عضينا على الجرح، واستمرينا، ودفعنا من صحتنا وأصرينا على البقاء بخط المواجهة من داخل الحكومة”، مشددا على اننا “أحرار ونؤمن ان السياسة عمل نبيل وأن كل الممارسات الحالية خاطئة، نحن نؤمن بدولة القانون واحترام الدستور وتداول السلطة ونؤمن ان المصلحة الأولى والاخيرة هي مصلحة لبنان واللبنانيين”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here