المفتي قبلان: لاتخاذ مبادرة فورية تنقذ البلد بعيدا عن الرهانات الخاسرة

128

شفقنا-بيروت-لفت المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان الى انه “يؤسفنا حال هذا البلد وأوضاع هذه الدولة التي هُتكت وانتهكت بفعل الصراعات السياسية والنزاعات الطائفية، فالجميع غارق في الفساد الذي فحّت روائحه، ويكاد يجتاح كل المؤسسات، وما سمعناه وعرفناه يجعلنا نقف أمام هذا الواقع الخطير الذي آلت إليه أمور البلاد وأوضاع العباد في ظل مجموعات النهب والهدر وسرقة المال العام”.

وخلال خطبة الجمعة في مسجد الإمام الحسين”ع” في برج البراجنة، اسف:”لأننا في مرحلة انحطاط حقيقية، وهذا ليس تهويلاً، إنما هو واقع معاش، فالحق أضحى باطلاً والباطل حقاً، والأغرب من هذا وذاك أن الذين يخربون البلد ويهجّرون الناس ويشوهون البيئة ويسرقون الآمال والأموال، يتحدثون في العفّة والنزاهة”.

وطالب باتخاذ مبادرة فورية تنقذ البلد، بعيداً عن القراءات الخاطئة والرهانات الخاسرة، وعدم انتظار ما قد تؤول إليه الأوضاع في المنطقة، لاسيما الوضع في سوريا، فالعرب عاجزون ومشتتون وأوراقهم أصبحت مكشوفة يَلعب بها كل من يشتهي اللعب، كما أن مقامراتهم ومغامراتهم في اليمن والعراق وسوريا وفي كل ما له علاقة بقضايا العرب وبخاصة في فلسطين لم تجلب لهذه الأمة سوى العار والخسران.

ودعا جميع اللبنانيين مسلمين ومسيحيين إلى رفض هذا الواقع والانتفاض عليه بوقفة وطنية جامعة والعمل في ما بينهم بمسؤولية عالية وبتعاون وثيق وصادق على إعادة إحياء المؤسسات الدستورية، وفي مقدمها انتخاب رئيس للجمهورية، وإقرار قانون انتخابي جديد يسهم في إعادة بناء سلطة تكون بمستوى طموحات اللبنانيين، تقرأ لبنان بمصالحه لا بمصالح بعض المرتهنين والمراهنين على الدم والإرهاب.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here