أسرار الصحف المحلية ليوم الاثنين 20-06-2016

86

أسرار الصحف المحلية ليوم الاثنين 20-06-2016:

“السفير” – عيون:
يوجّه وزير سابق انتقادات شديدة لوزير حالي من حزبه سعياً إلى تسويق نفسه في حال حصل أي تطوّر خلال الفترة المقبلة.
يستمرّ مرجع سابق بالتّعاطي مع زوّاره على قاعدة أنّه ما زال في الحكم!
لاحظ معنيّون أنّ العلاقة بين قطبين سياسيين آيلة إلى مزيد من التأزم، برغم ما يُحكى عن محاولات لإصلاح ذات البين.

“النهار” – أسرار:
لاحظ أحد السفراء الأوروبيين أن القيادة الروسية هي صاحبة القرار بوقف إطلاق النار في سوريا وهي تنسّق حركتها الجويّة مع إسرائيل بموافقة ضمنيّة من القيادة السورية و”حزب الله”.

“البناء” – خفايا:
شكا العديد من أعضاء المجالس البلدية والاختيارية من الطريقة التي يتعامل بها نجل أحد المسؤولين السياسيين مع زواره، حيث يندر أن يتكلم طوال الوقت المخصّص لزيارة كلّ وفد، بل يكتفي بالاستماع إلى خطابات الثناء والمديح وإعلان الولاء له خلفاً لوالده الذي لا يزال يمارس العمل السياسي، لكنه بدأ عملية توريث نجله بأن أوكل إليه مهمة استقبال الوفود الشعبية والبلدية في عطلة نهاية الأسبوع…

“الجمهورية” – أسرار:
تُنسّق إحدى القوى الغائبة عن طاولة سياسية مهمّة، مع تيار حليف من أجل الوصول الى موقف مشترك من قانون الإنتخاب.
نُقل عن شخصية سياسية طرابلسية خلال إفطار، كلام لافت في الموضوع السوري، أثار دهشة الحاضرين.
يقول مرجع سياسي إن اللبنانيين يمكن أن يخرجوا بتوافق على انتخاب رئيس للجمهورية قبل أيلول المقبل وإلّا ستذهب الأمور الى تاريخ غير محدّد.

“اللواء” – أسرار:
همس
نجحت جهود مدير عام الأمن العام في معالجة التباينات بين حاكم مصرف لبنان وحزب الله، والتوصّل إلى صيغ مقبولة لحسابات المؤسسات الاجتماعية والإنسانية التابعة للحزب!
غمز
هدّد نائب عوني بالتعاون مع خصوم التيار في الانتخابات النيابية المقبلة، في حال تمّ اتخاذ قرار بإبعاده عن الترشيح، عقاباً على موقفه من الانتخابات البلدية!
لغز
لوحظ غياب مرجع كبير سابق عن السمع إبان إعلان استقالة وزيري الكتائب، وما أثارته من نقاش داخل الحزب وخارجه، وتردد أن الأسباب صحية!

“المستقبل” – يُقال:
إن النقاش في اجتماع المكتب السياسي الكتائبي اليوم سيتركز على امكانية تصريف الوزيرين سجعان قزي وآلان حكيم أعمال وزارتيهما أو عدمها مع احتمال الوصول إلى قرار بفصل أي معارض للقرار المرتقب.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here