قبيسي: نسعى لوطن لا طائفي ولا مذهبي من خلال قانون انتخابات عادل

117

شفقنا- بيروت- رأى عضو المكتب السياسي لحركة أمل النائب هاني قبيسي ان “بعض من يحمل راية السواد في هذه الايام وهي لا علاقة بالاسلام انها لغة الارهاب التي تتنقل في العالم العربي للفتنة والقتل، نحن بتعليمات وتوجيهات الامام القائد السيد موسى الصدر عملنا مع كل المجاهدين حتى تحررت الارض وانسحب العدو الصهيوني ودفعت المقاومة الكثير الكثير من شبابها، من قدراتها لكي تتحرر الارض، لكي يصان لبنان ولكي يكون لنا دولة في هذا الوطن تحترم مواطنيها وكل مساحاتها وعقيدتها، اما ان نصبح بعد كل هذا الواقع المرير في دولة مشلولة لا تعرف كيف تخرج من مشكلاتها، ان كان على مستوى اقتصادي او سياسي او على مستوى وحدة الكلمة”.
ودعا خلال احياء بلدة قعقعية الجسر ذكرى اسبوع احمد رباب، كل القوى السياسية “لكي تتنبه الى حجم المخاطر، الخطر كبير على الدولة ومؤسساتها وعلى الكيان لان العدو الصهيوني هو الذي يتربص ويدير الازمة بكافة مفاصلها ان كان على مستوى الجنوب او الشرق والارهاب هذا الارهاب الذي تغذيه الصهيونية واخيرا استهداف لبنان بعقوبات تنال من الجميع، نحن نسعى لوطن لا طائفي ولا مذهبي من خلال قانون انتخابات عادل ويمثل الجميع، ان كان بالسير من خلال عمل المجلس النيابي او من خلال عمل الحكومة وعلى كافة المستويات، هناك اسس وثوابت هي التي تحافظ على العيش المشترك وعلى الثوابت وعلى المناصفة للتمكن من انتخاب رئيس للجمهورية، هناك عدالة لا يمكن ان تتحقق الا من خلال النسبية في قوانين الانتخابات مهما كان شكلها وحجمها ودوائرها، من اجل وحدة الكلمة ولنكون الى جانب الجيش الوطني اللبناني، الوحدة الوطنية الداخلية هي عنوان للعيش المشترك ولحماية هذا الوطن وهو ما دعا اليه الامام موسى الصدر”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here