قتلى وجرحى بهجوم إرهابي في الأردن والعاهل الأردني يعد بالضرب بيد من حديد

107

شفقنا- بيروت- أفادت وسائل إعلام أردنية بوقوع قتلى وجرحى في صفوف قوات حرس الحدود، نتيجة لعملية إرهابية بالقرب من الحدود مع سوريا.

ونقلت وكالة “بترا” عن مصدر في قيادة القوات المسلحة الأردنية، قوله إنه “في تمام الساعة 5:30 من صباح اليوم الثلاثاء، وعلى الساتر الترابي مقابل مخيم اللاجئين السوريين في منطقة الركبان، وقع انفجار سيارة مفخخة، ما أدى إلى مقتل وإصابة عدد من منتسبي القوات المسلحة الأردنية”.
واشار وزير الخارجية ناصر جودة الى إن يد الجبن والإرهاب ضربت هذه المرة نشامى القوات المسلحة الاردنية من حرس الحدود.
وكان الجيش الاردني قد اعلن في وقت سابق ان انفجارا وقع من قبل سيارة مفخخة على الساتر الترابي مقابل مخيم اللاجئين السوريين في منطقة الركبان على الحدود الاردنية السورية ادى الى سقوط قتلى وجرحى.

ورجح الخبير العسكري الاردني اللواء المتقاعد فايز الدويري أن يكون تنظيم داعش الإرهابي مسؤولا عن العملية الإرهابية التي طالت قوات حرس الحدود في منطقة الركبان على الحدود مع سورية صباح اليوم وأدت إلى مقتل وإصابة عدد منهم ما لم يثبت العكس .
واشار الديروي لـ”الغد” الاردنية إن منطقة الركبان الحدودية تعتبر بؤرة ساخنة باعتبارها محاذية لمخيم للاجئين السوريين في المنطقة.
وأضاف إن تنظيم داعش الإرهابي وجه أكثر من تحذير للأردن منذ أعوام وذلك بسبب اشتراكه في قوات التحالف الدولي ضد الإرهاب وعلى رأسها التنظيم، مشيرا إلى أن التنظيم الإرهابي ينفذ عملياته عادة باستخدام مركبات مفخخة وأكثر.

الملك الأردني: سنضرب بيد من حديد كل من يهدد أمن وحدود الأردن
وشدّد العاهل الأردني عبدالله الثاني، القائد الأعلى للقوّات المسلّحة، خلال زيارته للقيادة العامة للقوّات المسلّحة الأردنيّة، على أنّ “الأردن سيضرب بيد من حديد كلّ من يعتدي أو يُحاول المساس بأمنه وحدوده”، معتبراً أنّ “الوطن قوي دائماً بعزيمة بواسل قوّاتنا المسلّحة وأجهزتنا الأمنيّة”.
وأشار الملك، إلى أن “الأردن سيُواصل دوره في التصدّي لعصابات الإجرام، ومحاربة أفكارها الظلاميّة الهدّامة والدفاع عن صورة الإسلام ومبادئه السمحة”.

الجيش الاردني: العمل الاجرامي لن يزيدنا إلا عزما على مقاتلة الإرهاب

اعلن مصدر مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية بأن العمل الإرهابي الجبان الذي وقع صبيحة هذا اليوم على الحدود الشمالية الشرقية بالقرب من الساتر الترابي المقابل لمخيم اللاجئين السوريين في منطقة الرقبان استهدف موقعاً عسكرياً متقدماً لخدمات اللاجئين تشغله مرتبات القوات المسلحة الأردنية والأجهزة الأمنية، وقد نجم عن الحادث الجبان مقتل أربعة أفراد من قوات حرس الحدود، وأحد مرتبات الدفاع المدني، وأحد مرتبات الأمن العام، وإصابة أربعة عشر فرداً من القوات المسلحة والأجهزة الأمنية، منهم تسعة أفراد من مرتبات الأمن العام.
واكد المصدر بأن مثل هذا العمل الأجرامي الجبان لن يزيد القوات المسلحة الأردنية والأجهزة الامنية إلا عزماً وإصراراً على مقاتلة الإرهاب والإرهابيين وافكارهم الظلامية ومهما كانت دوافعهم لارتكاب مثل هذه الأعمال الإجرامية.

سفارة اميركا في عمان: الاعتداء على حرس الحدود الأردني عمل إرهابي جبان

ودانت السفارة الأميركية في عمان، الاعتداء على حرس الحدود الأردني في منطقة الركبان، لافتة إلى أن “الاعتداء عمل إرهابي جبان”.
ويذكر أن انفجارا وقع من قبل سيارة مفخخة في منطقة الركبان، مما أدى إلى مقتل وإصابة عدد من قوات حرس الحدود الأردنية.

خارجية البحرين:الهجوم الارهابي على الاردن يتنافى مع كافة القيم الانسانية

دانت وزارة الخارجية البحرينية، بشدة الهجوم الإرهابي الذي وقع اليوم على الحدود الشمالية الشرقية للأردن، واستهدف موقعا عسكريا متقدما لخدمات اللاجئين، وأدى إلى مقتل وإصابة عدد من منتسبي القوات المسلحة الأردنية.
وفي بيان لها رأت الوزارة ان “هذا العمل الإرهابي لا يمت بصلة لأي دين ويتنافى مع كافة القيم الإنسانية”، مؤكدة تضامنها التام مع الأردن في مواجهة العنف والإرهاب، مجددة موقفها الثابت الرافض للإرهاب بكل صوره ومهما كانت دوافعه ومبرراته، داعية الى “تضافر كافة الجهود الرامية إلى القضاء على جميع التنظيمات الإرهابية التي تهدد أمن دول العالم واستقرارها”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here