سلطة البحرين تستعجل القضاء في قضية حل جمعية الوفاق وتستدعي علماء دين

98

شفقنا-بيروت- طلبت وزارة العدل والشؤون الاسلامية البحرينية من القضاء الاستعجال في طلبها المقدم لحل جمعية الوفاق بحسب ما افاد مصدر قضائي الخميس.
وكان القضاء اصدر في 14 حزيران/يونيو قرارا بتعليق عمل الجمعية واغلاق مقارها والتحفظ على اموالها بانتظار البت بالقضية.
واشار المصدر الى ان وزير العدل والشؤون الاسلامية الشيخ خالد بن علي بن عبدالله آل خليفة طلب “الاستعجال في النظر بالقضية”. وبناء على ذلك عقدت المحكمة الكبرى الادارية جلسة الخميس بدلا من الموعد الاساسي الذي كان محددا في السادس من تشرين الاول/اكتوبر. واضاف ان المحكمة ارجأت قرارها الى الرابع من ايلول/سبتمبر.
وكانت وزارة العدل اعلنت الاسبوع الماضي انها تقدمت “الى القضاء بطلب حل جمعية الوفاق الوطني الاسلامية”. وانه حكم “بغلق مقار تلك الجمعية والتحفظ على اموالها وتعليق نشاطها لحين الفصل في الدعوى”.

هذا واستدعت السّلطات البحرينيّة، اليوم الخميس، خمسة علماء دين بحرينيّين بعد أيّامٍ على قرار إسقاط الجنسيّة عن الشّيخ عيسى قاسم، بحسب ناشطين. وتمّ استدعاء علماء الدّين إلى مركزٍ شرطة “البديع” غرب العاصمة المنامة، ومن بينهم رئيس “المجلس الإسلامي العلمائي” الشيخ فاضل الزاكي. وقد حلّت الحكومة المجلس منذ أكثر من عامين. ولم يتّضح سبب الاستدعاء، إلا أنّ البعض يُرجّح أن يكون ذلك بسبب خطبٍ ألقيت في منزل الشّيخ قاسم. وواصل البحرينيّون، ليل الأربعاء، اعتصامهم أمام منزل الشّيخ قاسم في مدينة الدراز غرب المنامة.وطالب المعتصمون السّلطات البحرينيّة العودة عن قرار سحب الجنسيّة، مؤكّدين عدم سماحهم للقوّات الأمنيّة بالوصول إلى منزله.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here