الشيخ دهيني لـ”شفقنا”: ليلة القدر يضاعف فيها الثواب والحكمة من اخفائها للإستفادة من الخير الجزيل

471

خاص شفقنا- بيروت-
ضمن سلسلة المقابلات التي تجريها وكالة “شفقنا” خلال شهر رمضان المبارك، يتحدث إمام بلدة جباع الجنوبية فضيلة الشيخ سلمان دهيني عن ليلة القدر قائلا انها سميت بـ”ليلة القدر” لان الله تعالى يقدر فيها جميع الأمور من هذه السنة الى السنة القادمة، في كل الحوادث التي تجري على وجه الأرض، من موت وحياة ورزق وسعادة وشقاء وخير وشر..، إن كان على صعيد الفرد او الجماعات، لافتا الى ان الله تعالى سمّاها ليلة القدر ايضا لعظم شأنها.

وشدد الشيخ دهيني على ان الله تعالى عظّمها عندما قال “وما ادراك ما ليلة القدر” ثم بين جل وعلا أنها خير من ألف شهر، وبارك فيها وجعلها خيرا من الف شهر ليضاعف اجر العمل، لافتا الى ان الالف شهر يعادل اكثر من عمر الإنسان، اي ان الانسان يعمل في هذه الليلة كأفضل من الف شهر يعمل فيها”.

ودعا فضيلته الى الاستعداد لهذه الليلة ولأجرها، من خلال العمل بحيث ان الإنسان لا تفوته ابدا، وخصوصا وان الناس تركت المعنى الاساسي لهذه الليلة فأخذت تتسلى في ليالي شهر رمضان في الأمور الأخرى غير العبادية، داعيا الى استغلالها بالعبادة والإستغفار وتلاوة القرآن والدعاء للمؤمنين لما فيها من اجر مضاعف.

ولفت الى ان الحكمة من اخفاء ليلة القدر، هو ان الله تعالى أراد من الإنسان ان يحيي اكثر من ليلة ليستفيد من الخير الجزيل، فيكتب عاملا في جميع الليالي ليضاعف له الثواب، لعظمتها ولآثارها التي تتركها في النفوس كي يستفيد روحيا ومعنويا.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here