معظم الجمهور الفلسطيني يتماثل مع أهداف حزب الله

65

شفقنا- بيروت- ذكرت صحيفة «إسرائيل اليوم»، المقربة من رئيس وزراء العدو بنيامين نتنياهو، أنه رغم مرور عقد على حرب لبنان الثانية، إلا أن فلسطينيي الـ 48 يرفضون توجيه الإدانات إلى حزب الله، وأنهم بدرجة معينة يتماثلون مع أهدافه. هذه الخلاصة التي لا تسرّ إسرائيل وترفع من مستوى القلق لدى صناع القرار في تل أبيب، كشفتها استطلاعات رأي نشرتها الصحيفة وأكدت أن 65% من الجمهور الفلسطيني ممن يسكنون في حيفا والجليل، ما زال موقفهم بعد مرور 10 سنوات على حرب لبنان الثانية، كما كان دائماً. وخلاصته أنهم وقياداتهم يدعمون بوضوح حزب الله.

وأضافت الصحيفة أن الجمهور الفلسطيني يرفض الادعاء الإسرائيلي «بأن إسرائيل كانت محقة أخلاقياً في فتح الحرب أمام الأعمال العدائية التي شُنَّت ضدها». وبحسب الصحيفة نفسها، فإن هذا الموقف يأتي رغم أن «مصر والسعودية والأردن ودول الخليج (…) دعمت إسرائيل علانية بسبب كرهها الشديد لحزب الله»، لكن مع ذلك، أكدت الصحيفة أن استطلاع الرأي يكشف عن أن «معظم الجمهور الفلسطيني في إسرائيل، كان ولا يزال إلى جانب حزب الله».

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here