بري: تفاهم سياسي على النفط

103

شفقنا- بيروت- أكد رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري أنه كانت هناك تباينات مع “التيار الوطني الحر” في عدد من النقاط في الملف النفطي وتمت معالجتها وفق قاعدة اساسية مشتركة هي تثبيت حقوق لبنان النفطية والغازية وحماية “البلوكات” الجنوبية (8 و9 و10) من الأطماع الاسرائيلية.

وكشف بري في حديث لصحيفة “السفير” اللبنانية السبت أنه “طلب من رئيس لجنة الطاقة النيابية النائب محمد قباني أن يعد اقتراح قانون للتنقيب عن النفط في البر اللبناني تمهيدا لوضعه على جدول أعمال مجلس النواب تحسبا لامكان تأخر الحكومة في اقرار مشروع قانون بهذا الصدد”.

هذا و أعلن الوزيران علي حسن خليل وجبران باسيل، بعد لقاء عقده وزير الخارجية مع الرئيس نبيه برّي، التوافق والاتفاق، وإنهاء الإشكالات التي اعاقت استخراج الغاز والنفط من البحر، والتي بقيت عالقة بسبب الخلاف الذي انفجر قبل عامين ونيف في الحكومة وخارجها بين وزراء النائب ميشال عون والرئيس برّي.

وكشف مصدر مطلع أن هذا الاتفاق سيبلغ إلى الرئيس سلام.

ولم يستبعد هذا المصدر ان تصدر مراسيم النفط في فترة زمنية لا تتجاوز الأسبوعين، بدءاً من الجلسة المقبلة لمجلس الوزراء، والمخصصة للوضع المالي ليس هذا الثلثاء، حيث يتوقع أن يصادف أوّل أيام عيد الفطر السعيد الثلاثاء أو الأربعاء، وبالتالي يتعذر عقد جلسة لمجلس الوزراء الأسبوع المقبل.

وسيسبق إدراج ملف النفط على جدول أعمال الجلسة عقد اجتماع للجنة الوزارية المخصصة لموضوع النفط والتي يرأسها الرئيس سلام، والمتوقع أن تكون الدعوة بعد ان يطلع من الوزيرين خليل وباسيل على النقاط التي تفاهما على إنهاء إشكالاتها في غضون الأيام القليلة المقبلة.

وفي تقدير مصدر نيابي لـ”اللواء” أن اتفاق الرئيس برّي والوزير باسيل من شأنه أن يسرع في إصدار مرسومي النفط من قبل الحكومة، بالاضافة إلى مشروع القانون الضريبي للتنقيب عن النفط والغاز.

وبحسب معلومات المصدر فان الوزير باسيل اقتنع بوجهة نظر الرئيس برّي بطرح البلوكات العشرة على التلزيم من قبل الشركات، على أن لا يتم التلزيم سوى لبلوكين أو ثلاثة، علماً ان الوزير باسيل كان يطرح اختيار أربعة أو خمسة بلوكات للتلزيم، يتم اختيارها من قبل وزارة الطاقة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here