السعودية تكشف هويات منفذي الهجمات الانتحارية الأخيرة

53

شفقنا- بيروت- أعلنت وزارة الداخلية السعودية مساء الخميس اعتقال 19 شخصا هم سبعة سعوديين و12 باكستانيا بشبهة تورطهم في التفجيرات الانتحارية التي استهدفت الاثنين المسجد النبوي في المدينة المنورة ومسجدا في القطيف (شرق) ومكانا قريبا من القنصلية الاميركية في جدة.
كما كشفت الوزارة في بيان عن هوية الانتحاري الذي نفذ الاعتداء غير المسبوق على ثاني الحرمين الشريفين، وكذلك ايضا هويات الانتحاريين الثلاثة الذين استهدفوا المسجد في القطيف (شرق) حيث يقطن القسم الاكبر من الاقلية الشيعية في المملكة.

وبحسب التحقيقات، اعلنت الوزراة عن هوية منفذي التفجير الإرهابي بمحافظة القطيف وهم:
1- عبدالرحمن صالح محمد العِمِر يبلغ من العمر 23 عاما.
2 – إبراهيم صالح محمد العِمِر يبلغ من العمر 20 عاما.
3 – عبدالكريم إبراهيم محمد الحسِنِي يبلغ من العمر 20 عاماً.
وكان المتحدّث باسم وزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي قد أكد أنه “من خلال عمليات الاستجواب التي قمنا بها يمكن القاء القبض على أشخاص آخرين لهم علاقة بالتفجيرات الارهابية التي حصلت أخيرا في المدينة المنورة والقطيف، وايضاح الصورة التي يمكن أن نتعامل معها كجهات أمنية وتحديد علاقات الاشخاص ببعض وارتباطهم بالتنظيمات الارهابية خارج المنطقة”.
ولفت التركي في حديث تلفزيوني الى أن “الجرائم الثلاث التي ارتكبت في المدينة المنورة استخدم فيهما مواد متفجرة، ولاحظنا الارتباط بين جريمتي المدينة المنورة والقطيف واختيار وقت الافطار لارتكاب الجريمتين وهي دلائل تهمنا للوقوف على من خطط ومن مكّن الانتحاريين من الحصول على الاحزمة الناسفة”، مشددا على أن “هذه الجرائم مرتبطة بنسبة عالية بـ”تنظيم داعش” والذين قبض عليهم يؤيدون التنظيم”.
وأشار الى أن “داعش دائما ما يحاول أن يعمل بالتنسيق مع عناصر تابعة له في كل دول العالم، والمملكة ليست بمنأى من هذا الاستهداف ونحن سبق أن أعلنا عن عدد من المطلوبين ونبحث عنهم وقد يكون لهم ارتباط بهذه الجرائم وجرائم كثيرة حصلت بتدبير من داعش”، مؤكدا أن “التخطيط للعنليات الارهابية تم خارج المملكة ولكن عناصر داخل المملكة قاموا بتجنيد الانتحاريين وامدادهم بالاحزمة الناسفة”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here