قراصنة صينيون يخترقون 10 ملايين هاتف عبر فيروس جديد

122

شفقنا- بيروت- تمكن قراصنة صينيون من ابتكار فيروس جديد يضرب الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية التي تعمل بنظام “أندرويد”. وقالت شركة “تشك بوينت” لأمن المعلومات إن القراصنة الصينيين أصابوا نحو عشرة ملايين هاتف ذكي حول العالم، بحسب ما نقله موقع صحيفة “زود دويتشه تسايتونغ” الإخباري الألماني.

ووفق الموقع، فإن أغلب الأجهزة المصابة “ما تزال في آسيا، لكن نحو أربعين ألف جهاز هاتف ذكي وحاسوب لوحي في ألمانيا مصابة أيضاً بالفيروس الجديد”.

ويتسلل هامينغباد، وهو اسم الفيروس الجديد، إلى الهاتف الذكي أو الحاسوب اللوحي، ومن ثم يفتح خاصية الإدارة البرمجية (root)، وهو ما يعطيه سيطرة تامة على نظام التشغيل.

لكن حتى الآن، لا يبدو القراصنة الذين يقفون وراء الفيروس مهتمين بالمعلومات الشخصية لضحايا الفيروس، إذ تنحصر اهتماماتهم في استخدام الهواتف المصابة عن بعد ودفعها للنقر على روابط إعلانية.

كما يربط القراصنة الهواتف المصابة بعضها مع بعض لخلق شبكة مترابطة، وبيعها لقراصنة آخرين، وهو ما يحقق لهم دخلاً يقدر بـ300 ألف دولار شهرياً، بحسب الموقع الألماني.

وتعتقد شركة “تشك بوينت” الأمنية التي تتبع آثار الفيروس منذ نحو خمسة أشهر، أن مجموعة “ينغ موب” الصينية هي التي تقف وراء هذا الفيروس.

و”ينغ موب”، هي شركة صينية متخصصة في تطوير الحملات الإعلانية، إلا أنه يُعتقد أن هذه الشركة تنشط في القرصنة الإلكترونية من أجل تحقيق دخل إضافي، وإن كان ذلك بشكل غير قانوني.

وبحسب ما يكتبه موقع “تشيب” الألماني الإلكتروني المتخصص في شؤون التقنية، لا تستطيع برامج الحماية على نظام “أندرويد” إمساك فيروس “هامينغباد”.

ولذلك، يقول الموقع المتخصص، تبقى الطريقة الوحيدة للتخلص منه هي إعادة ضبط الهاتف أو الحاسوب اللوحي طبقاً لإعدادات المصنع، وهو ما يعني محو كل ما فيه بعد شرائه.

ورغم عدم فاعلية برامج الحماية تجاه هذا الفيروس حتى الآن، فإن موقع “تشيب” ينصح بتنصيب برنامج حماية متطابق مع نظام “أندرويد” على الهاتف الذكي أو الحاسوب اللوحي.

ويؤكد الموقع أن هذه البرامج يتم تحديثها باستمرار، وفي النهاية ستتمكن من التعرف على هذا الفيروس والتعامل معه.

(الخليج أونلاين)

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here