المفتي قبلان: على الحكومة اعلان حالة طوارئ وطنية لمواجهة الاوضاع الاستثنائية

49

شفقنا-بيروت-
رأى الشيخ احمد قبلان، في حفل افتتاح ​مستشفى​ الزهراء، ان “هدفي اليوم ان ارفع الصوت نيابة عن وجع الشعب وقلقه وبؤسه وبنيته ال​اقتصاد​ية المتهالكة وغرقه ب​المخدرات​ و​الفقر​ و​البطالة​، وسط مديونية عامة تشبه ​السرطان​، بالاضافة الى معاناته مع السياسيين الذين يتعاملون مع البلد كحقيبة سفر، همهم مصالحهم ولو على حساب الوطن، في حين يراه البعض من فوق، بموزانة تخدم ماليته هو وتخدم ​المصارف​ والاحتكار على حساب الشعب الذي يتخبط معظمه بالفقر واليأس والحرمان، شعب سجونه تخرّج مجرمين ونيابته العامة تتعامل مع القضايا المطروحة بتشريعات قديمة سنّت لمواجهة الاوضاع العادية وليس الاستثنائية مثل التي نمر بها اليوم”.

وشدّد قبلان على ان “​لبنان​ هو الاول في شرق آسيا بامراض السرطان نتيجة تدهور بيئته، ما يستوجب اعلان وضع طوارئ صحية، وهي مسؤولية وطنية لا تنحصر ب​وزارة الصحة​، فيما الحكمة تقول ان ترك نار الجار تحرق الدار، لذلك توظّف الاستخبارات العالمية كل امكاناتها على الساحة اللبنانية لضرب مناعته، وذلك وسط تسيب حكومي، ” داعيا ​الحكومة​ “الى مواجهة الاوضاع الاستثنائية هذه باعلان حالة طوارئ وطنية، فنحن امام معركة استثنائية يجب ان تخاض اليوم من ناحية اقتصاد لبنان وحقوقه في ثرواته وموارده البحرية،” مذكرا “بشعار الامام المغيب السيد ​موسى الصدر​ ان: اغيثوا ​الانسان​ ، لان السيد الصدر كان يدعو الى الاستثمار بالانسان، ، ولفت الى ان ال​سياسة​ ميدان صعب معقد ومعاركه تحرق وفيها خسارة كبيرة يمكن ان تطير من يخوضها كما البلد،”.

واعتبر ان “اكبر ابواب الله خدمة الانسان واولويات ​الدولة​ يجب ان تكون المواطن”، داعياً “الى انتاج فريق سياسي يحدد اولويات البلد لاتخاذ قرارات سياسية في مرحلة استثنائية فتضييع مصالح المواطن، هو بحجم ضياع الوطن”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here