حركة “الصابرين”: إقامة مئات المستوطنين حفلاً تأبينياً في باحات الأقصى تحدٍ واضح لمشاعر العرب

63

شفقنا- بيروت- رأت حركة “الصابرين” “أن إقامة مئات المستوطنين حفلاً تأبينياً في باحات المسجد الأقصى بحراسة كاملة من قوات الاحتلال وسط استفزاز ضباط الاحتلال لمسؤولي وموظفي الأوقاف الإسلامية هو بمثابة تحدٍ واضح لمشاعر العرب والمسلمين نظراً لما يمثله الأقصى من مكانة مقدسة في الوجدان الإسلامي”.

وأضافت الحركة “إن ما جرى اليوم يمثل سابقة خطيرة ويؤسس لتقسيم الأقصى زمانياً ومكانياً، ويدل على دعم الحكومة الصهيونية الإرهابية لتوجهات المتطرفين والمستوطنين باستهداف الأقصى وإثارة مشاعر الفلسطينيين”.

وتابعت الحركة “في الوقت الذي يدنس فيه الصهاينة المسجد الأقصى وينكلون بشعبنا فإن دولاً عربية واسلامية لا زالت تهرول لإقامة علاقات تطبيعية مع العدو ثم يستهدفون المقاومة ويتهمونها بإشاعة الفوضى”، وسألت :” أين العرب والمسلمين؟ أين نفطهم وأموالهم وأسلحتهم؟ أين مقاتليهم الذين دمروا بهم سوريا والعراق واليمن؟”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here