الإرهاب واللجوء مرتبطان في أذهان الأوروبيين

88

شفقنا- بيروت- أظهر استطلاع للرأي أجراه «معهد بيو» الأميركي ونشرت نتائجه أمس، أن غالبيةً من الأوروبيين تعتبر أن تدفق اللاجئين يزيد من مخاطر وقوع هجمات إرهابية، وتبدي شريحة كبيرة منهم مخاوفها من انعكاسات الهجرة على الوظائف.
وبصورة عامة، اوضح «بيو» أن «أزمة اللاجئين والخطر الإرهابي مترابطان بوضوح في ذهن العديد من الاوروبيين»، كما يتخوف الاوروبيون من انعكاسات تدفق المهاجرين على وضعهم الاقتصادي، إذ رأت نسبة كبيرة منهم في ذلك «عبئاً»، وأن هؤلاء «قد يأخذون وظائفنا ومساعداتنا الاجتماعية».
وكشف التقرير أنه في ثمانية من البلدان العشرة التي شملها، وهي بلدان تمثل 80 في المئة من مجمل السكان الأوروبيين، يرى نصف الرأي العام أن وصول اللاجئين «يزيد من المخاطر الارهابية».
وبلغت نسبة المتخوفين رقماً قياسياً في المجر (76 في المئة) وبولندا (71 في المئة)، وهما بلدان استقبلا عدداً ضئيلاً من المهاجرين، وتبنت حكومتاهما سياسةً مشددة حيال اللاجئين. اما في المانيا التي استقبلت اكبر عدد من المهاجرين، فان 61 في المئة ابدوا هذه المخاوف، فيما بلغت النسبة 60 في المئة في ايطاليا، و52 في المئة في بريطانيا.
وشكلت فرنسا مفارقةً بالنسبة لبلد شهد هجمات دامية، اذ ان غالبية من الفرنسيين (51 في المئة) لم تعرب عن هذا الرأي، مقابل 46 في المئة اعتبروا ان المخاطر الارهابية ازدادت.
(أ ف ب)

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here