وزير يمني: أصبحنا عاجزين اليوم عن توفير الاعتمادات المالية بالعملة الصعبة

134

شفقنا- بيروت- لفت وزير التجارة اليمني محمد السعدي، الى ان “الانقلابيين لجأوا إلى السحب من احتياطي البنك المركزي بعد أن تحولت الإيرادات تحت سلطتهم من 140 مليار ريال يمني شهريا “560 مليون دولار”، إلى 40 مليارا “160 مليون دولار” فقط، نتيجة لإدارتهم السيئة، الأمر الذي أدى إلى تدهور الوضع التجاري والاقتصادي والمعيشي في البلاد”.
وفي حديث لصحيفة “الشرق الاوسط”، اشار الى أن “الوضع التجاري يواجه صعوبات متعددة، ولا سيما في موضوع التصدير، سواء الخضراوات والفواكه والأسماك، التي كانت تصدر بكثرة، أو تصدير النفط والغاز الذي توقف بقرار من الحكومة الشرعية أخيرًا بعد استخدام الانقلابيين الإيرادات العامة للدولة في تكريس الانقلاب والصرف على ميليشياتهم”. وأضاف: “هناك صعوبات أيضا في الإنتاج في ظل ظروف الحرب، وقد تأثرت التجارة وكل ما ينتج منها من تحصيل ضريبي وجمركي، الأمر الذي ألقى بظلاله على الاقتصاد، للأسف العملية متعددة الجهات وبشكل سلبي جدا”.

وكشف أن البنك المركزي اليمني أصبح عاجزا اليوم عن توفير الاعتمادات المالية بالعملة الصعبة، وهو ما أثر في عملية الاستيراد من الخارج.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here