المفتي دريان: التجربة اثبتت أن الإلغاء لا يلغي أحدا

81

شفقنا- بيروت- اكد مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان ان “التَّجرِبةُ اثبتت أنَّ الإلغاءَ لا يُلغِي أحداً، وأثبتتِ التَّجرِبَةُ أيضاً، أنَّ احترامَ الاختلافاتِ التي خلقَها اللهُ فينا ومعنا حتى يومِ الدِّين، هو المَدخَلُ إلى التعارُفِ الذي دعانا إليه ربُّنا”.
وخلال حفل تخرج طلاب ثانويات ومعاهد جمعية المقاصد، أوضح دريان “انني لا أُريدُ أنْ أقولَ لكُمُ انظُرُوا ماذا يَجري حولَكُم مِنْ مآسٍ دامية، تَشمَئزُّ منها الأنفُس، وتُمَزَّقُ القلوبُ حُزناً وألماً، ولكنْ أقولُ لكم اُنظُرُوا إلى ما يُمكِنُ أنْ يُقدِّمَهُ مُجتمعُنا اللبنانيّ، في تَعدُّدِيَّتِهِ الدِينِيَّةِ والمَذهبية، وفي احترامِه لهذه التعدُّدِيَّةِ بكلِّ أبعادِها، مِنْ دروس، لِلخلاصِ مِنَ المِحنِ والمآسِي التي تَعْصِفُ بالمِنطقة، وتُهَدِّدُ أمْنَ العالَمِ واستقرارَه”، مطالباً “المسؤولين اللبنانيِّين كافة بأنْ يَعملوا وبالسُّرعةِ القصوى، على تَثبيتِ أقدامِ أبنائنا الخِرِّيجين، على أرضِ وَطَنِهِم، الذي هو أحقُّ بهم وأولى مِن أيِّ بلدٍ آخَر، بتوفيرِ فرصِ عملٍ مُشرِّفٍ لهم، فهذه المواردُ البشريّة، والطاقاتُ الإنتاجيّة، هي ثروةُ لبنان الحقيقية ، والاستثمارُ في غيرِ هذه الثروة يذهبُ جُفَاء مهما سعى البعض للاستثمارِ في غير الثروةِ البشريةِ التي هي آمالُ وطموحاتُ اللبنانيين في مستقبلِ وطنِهم الواعد ، لذا كانَ لِزاماً على المسؤولين، مكافأةُ الأهلِ والمؤسساتِ التعليمية، ومكافأةُ أبنائِنا، بل ووطنِنا، بالمحافظةِ على هذه الثروةِ الحقيقية ، ثروةِ المستقبل ، وأملِ لبنانَ الغد”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here