ارشادات صحية في موسم الحج.. أربعة عناصر قد تعيق أداء الفريضة

559
خاص شفقنا- بيروت-
من الضروري جدا أن يحرص الحاج على الإهتمام بنظامه الغذائي خلال أدائه لفريضة الحج، نظراً للدور الهام للطعام الذي يساعده على تأدية هذه الفريضة بمناسكها المختلفة لتجنبه الإصابة بأمراض قد تعيقه من اتمام المناسك.
وهنا تشدد اخصائية التغذية نور قره علي في حديث خاص لـ”شفقنا” على ضرورة الالتفات لأربعة عناصر قد تعيق الحاج من اداء فريضته، وهي اولا الانتباه لموضوع التسمم الغذائي، والجفاف، ومراقبة نسبة السكري في الدم اضافة الى الإمساك.
فالتسمم الغذائي يحدث عندما يأكل الحاج من أماكن لا يعرفها، أو توزع على الطرقات، تشير “قره علي”، وقد تكون بأسعار أرخص من اسعار المطاعم، وهنا يجب الإلتفات الى انها قد تكون مأكولات غير مبردة أي انها يمكن أن تنقل لنا التسمم الغذائي نتيجة تعرضها للهواء والبكتيريا.
أضف الى ذلك، تشير “قره علي”، هناك مأكولات قد تكون ذات صلاحيات منتهية، كاللبن، وهنا يجب ضرورة الالتفات إلى تاريخ العبوة حتى لا يصار إلى تسمم غذائي.
وتشدد “نور” على موضوع “النظافة الشخصية” وهي أولها غسل اليدين بشكل متكرر خصوصا في مكان مزدحم كالحج لما لها من أهمية قصوى، فقد يحتك الحاج بكتير من الاشخاص والأماكن كالحائط ووسائل النقل وغيرها.. لذا يجب غسل ايدينا تقريبا كل ساعة ضروري واستخدام المعقم بعد الغسل حتى نتأكد من قتل أي بكتيريا موجودة.
والاهم من نظافتنا الشخصية ، تقول “نور”، يجب أن نكون واثقين من نظافة الاشخاص الذين نتلقى منهم الطعام، ومعرفة اختيار المطاعم، واختيار نوعية الطعام المسلوق والمشوي جيدا.
وشددت على ضرورة الانتباه للمياه وأن تكون معبأة ومختومة حتى نتأكد من عدم وجود أية جراثيم او ميكروبات.
وأما عن مشكلة الجفاف، فشددت على اخد كمية المياه التي يحتاجها الحاج وبحسب طوله ووزنه فكلّما كان الشخص أطول أو وزنه أعلى من المفترض أن يشرب ماء اكتر، فمثلا الشخص الطبيعي بطول 170 سم بوزن طبيعي 70 او 75 يجب يشرب من 2 لـ 3 ليتر من المياه، اما الشخص الاطول يجب ان يصل للـ 4 او 5 ليتر، وذلك لأن الحاج يصرف المياه بشكل كبير من خلال التعرق، والمنطقة الموجود فيها رطوبتها عالية بالحرارة لذلك يحتاج الجسم الى كمية اعلى من السوائل.
اما ثالث خطوة، فهي الالتفات لانخفاض نسبة السكري، وقد تحصل اذا نسي الحاج ان يأكل كل 5 ساعات وجبة رئيسية بكميات معتدلة حتى لا يصل لمرحلة الخمول وعدم القدرة على المشي او اتمام اي منسك.
لذا يجب عليه ان يبقي معه فاكهة مجففة كالتمر وليس السكاكر، وايضا النشويات المركبة متل الرز او الخبز الذين يرفعون نسبة السكر بطريقة معتدلة وتدريجية.
اما الامساك، تلفت “قره علي” أنه يحدث من عدم تناول اطعمة عالية بالالياف كالخضار مثلا او خبز “نخالة” او “جريش” وتناول كل فترة كمية قليلة مع الحليب والإبتعاد قدر الامكان عن تناول الموز والتفاح او العصائر.
وتمنت “نور” في الختام حجا مبرورا وسعيا مشكورا لحجاج بيت الله الحرام.
ملاك المغربي – شفقنا

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here