قبيسي: الواقع السياسي مهدد ولبنان مستهدف باستقراره واقتصاده

101

شفقنا- بيروت- لفت عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب هاني قبيسي خلال رعايته حفل توقيع المجموعة الشعرية الثالثة للشاعر سعيد ضاهر” لوحة شرق “، الى ان “ما يجري في هذه الايام يتأثر به لبنان وتتأثر به المنطقة والعالم بأسره، لأن من ترك القدس ونسيها بأيدي الذئاب الكاسرة التي تنتهك في كل يوم حرمة المسجد الاقصى وكنيسة القيامة هناك من ترك هذه القضية وتلهى بأمور لا علاقة لها بالثقافة ولا بالدين، والمؤامرة الادهى ان هناك من يريد ان يصور الاسلام على هذه الشاكلة وهذا نيل من المسلمين قبل غيرهم”.

واوضح ان “الواقع السياسي صعب ولبنان مستهدف باستقراره واقتصاده، بدولته وبكيانه”، مشيراً الى أن “الواقع السياسي والمؤسسات الرسمية مهددة ، فنحن بلا رئيس للجمهورية واعضاء الحكومة يعترفون بأنها حكومة مشلولة، ونحن امام مجلس نيابي معطل وهناك استحقاقات آتية وداهمة ولعلها تكون قريبة جدا وعلينا كلبنانيين ان نلتقي من خلال اللغة التي كرسناها في عملنا السياسي بأن الحوار هو الاساس والمنطلق لتلاقي الجميع”، مشدداً على ضرورة “أن نتفاهم ونتحاور ونتنازل لنصل جميعا الى تفاهمات تحقق العدالة والمساواة”.
وأشار الى ان “الجيش الاسرائيلي والذي خسر في لبنان راح يفكر بالنيل من لبنان ومن الامة العربية من خلال المؤامرة من خلال استعمال ادوات اسلامية لا علاقة للاسلام بها، واسرائيل تقدم المساندة للارهاب الذي يفتك في سوريا وفي كل بلد عربي”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here