تحالف الفتح في البرلمان العراقي: استهداف “إسرائيل” للحشد الشعبي إعلان حرب على العراق

61

شفقنا- بيروت-
وصف “تحالف الفتح” في البرلمان العراقي استهداف “إسرائيل” لموقع للحشد الشعبي في قضاء القائم بأنه ” إعلان حرب على العراق وشعبه وسيادته الوطنية”.

وفي بيان بالخصوص دان التحالف البرلماني العراقي بشدة “الاعتداءات الصهيونية المتكررة التي استهدفت مخازن أسلحة الحشد ومعسكراته حتى وصلت إلى استهداف قيادته، كما أن ما حدث اليوم من استهداف لاحد قيادات الحشد في مدينة القائم يمثل إنعطافة خطيرة في مجرى استهدافات الكيان الصهيوني للحشد الشعبي وقياداته”.

وأكد “تحاف الفتح” في هذا السياق على أنه” في الوقت الذي نحتفظ فيه بحق الرد على هذه الاستهدافات الصهيونية نحمل التحالف الدولي، خصوصا الولايات المتحدة الأمريكية، المسؤولية الكاملة عن هذا العدوان الذي نعتبره إعلان حرب على العراق وشعبه وسيادته الوطنية”.

ودعا بيان التحالف البرلماني الحكومة العراقية إلى “حماية الشعب العراقي وأجهزته الأمنية وجيشه َوحشده، وأن تنفتح على جميع الخيارات الاستراتيجية التي من شانها حماية الأجهزة والمعدات والأسلحة التي تحفظ سيادة العراق وأمنه الوطني وكرامته واستقلاله”.

ورأى “تحالف الفتح” عدم وجود ضرورة “للوجود الأمريكي (في العراق) الذي يدعي توفير حماية الأجواء، بينما يشكل هذا الوجود غطاء لجميع هذه الاستهدافات الصهيونية”.

هذا وشارك المئات من مقاتلي الحشد الشعبي وأنصاره، اليوم الاثنين، بتشييع القيادي في كتائب “حزب الله” العراقي، كاظم علي محسن، وهو مسؤول الدعم اللوجستي للواء 45 في الحشد.

وذكر بيان للحشد أن “المئات من أنصار ومحبي الحشد الشعبي شاركوا، صباح اليوم، في بغداد بتشييع المجاهد كاظم علي محسن مسؤول الدعم اللوجستي للواء 45 بالحشد الشعبي والذي استشهد بضربة من طيران إسرائيلي مُسير أثناء أداء الواجب في قضاء القائم غربي الأنبار”.

يذكر أن قيادة عمليات الحشد الشعبي، أصدرت أمس الأحد، بيانا بشأن استهداف طال قواتها في محافظة الأنبار من قبل طائرتين مسيرتين إسرائيليتين، مما أدى إلى مقتل كاظم علي محسن، مسؤول الدعم اللوجستي للواء 45 بالحشد الشعبي، وإصابة مقاتل من اللواء.

المصدر: وسائل إعلام عراقية

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here