الشيخ قبلان استقبل شيخ العقل: العدوان الاخير كشف ان المعادلة الذهبية ضرورة وطنية

63

شفقنا- بيروت- استقبل رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الإمام الشيخ عبد الأمير قبلان ظهر اليوم في مقر المجلس، شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن على رأس وفد ضم القاضي الشيخ غاندي مكارم، ومستشار مشيخة العقل الشيخ غسان الحلبي، وعضو المجلس المذهبي طلال جابر ومدير مشيخة العقل ريان حسن، في حضور نائب رئيس المجلس العلامة الشيخ علي الخطيب والأمين العام للمجلس نزيه جمول، وجرى عرض الاوضاع العامة في لبنان والمنطقة.

ورحب قبلان بشيخ العقل والوفد المرافق “في بيتهم الذي يتسع لكل اللبنانيين المطالبين بأن يكونوا يدا واحدة للدفاع عن لبنان”. وقال: “نحن بخير ما دمتم وكل اللبنانيين بخير، وإن لبنان بحاجة الى مزيد من التماسك الداخلي، وعلى اللبنانيين ان يتعاونوا ويتضامنوا لحفظ وطنهم وتحصين وحدتهم الوطنية”.

وأكد أن “العدوان الاسرائيلي الاخير كشف ان المعادلة الذهبية التي حمت لبنان وحررت ارضه وحفظت استقراره ضمان وضرورة وطنية للدفاع عن لبنان”.

وأدلى حسن بتصريح إثر اللقال، فقال: “زيارتنا اليوم لهذه الدار الكريمة هي للاطمئنان أولا الى صحة سماحة الامام الشيخ عبد الامير قبلان وشكره على تكليف وفد رفيع للمشاركة في القمة الاسلامية المسيحية التي حصلت في دار طائفة الموحدين الدروز، ولبنان اليوم يتعرض لعدوان اسرائيلي، ونحن نرى مع سماحته ان الوحدة الوطنية هي الضمان لصد أي عدوان، وعلى كل الافرقاء المحافظة على هذه الوحدة، ونحن نوجه تحية للقدس وللرئيس نبيه بري على دوره الضامن في حل الخلافات ومعالجة المسائل الوطنية، ولا شك أن الوضع الاقتصادي والاجتماعي أمر ضاغط ايضا نتمى على الدولة بكل مرافقها معالجته ببصيرة وشمولية، ونأمل اعادة تسليف قروض الاسكان لانه بهذا التسليف تدور الدورة الطبيعية للحياة الاقتصادية في البلد”.

واستقبل قبلان نائب رئيس المكتب السياسي لحركة “أمل” عضو المكتب حسن قبلان، في حضور الشيخ الخطيب والامين العام جمول، اللذين أطلعاه على التحضيرات للاحتفال السنوي بذكرى تغييب الامام السيد موسى الصدر وأخويه الشيخ محمد يعقوب والاعلامي عباس بدر الدين، وجرى التداول في الاوضاع العامة في لبنان والمنطقة.

وأدلى المصري بتصريح إثر اللقاء قال فيه: “تشرفنا بلقاء سماحة الامام الشيخ قبلان وكانت الزيارة لأخذ توجيهات سماحته لما علينا فعله في مهرجان ذكرى سماحة الامام القائد السيد موسى الصدر، لانه هو صاحب الدعوة وهو الذي يدعو الى مثل هذه المهرجانات. ولقد حملنا سماحته تحياته وسلامه للاخ الرئيس نبيه بري وإكباره لما يقوم به دولته من أعمال مشرفة ترفع رأس لبنان عاليا وتحاول ان تنقذ الوطن شعبا وحكومة وجيشا وقوى أمنية من براثن المؤامرات التي تحاك على لبنان. إن الوحدة الوطنية التي جسدها الرئيس بري في كل المواقف الماضية واللاحقة هي دليل على ان نهج سماحة الامام القائد السيد موسى الصدر المتوجه الى كل اللبنانيين لا يزال مستمرا بعطائه، وشدد سماحته على الدولة اللبنانية وخاصة على الحكومة اللبنانية ان تكثف من جلساتها لتعوض عما سلف من فراغ ادى الى اذية اللبنانيين بالاقتصاد والحياة الاجتماعية”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here