الاستعانة بتكنولوجيا الـ”5G” في مزرعة للأبقار في بريطانيا

50

شفقنا- بيروت-
على رقاب قطيع أبقار يشمل 180 رأسا في مزرعة من سمرست جنوب غربي ​بريطانيا​، جرى تثبيت أطواق لاسلكية حول رقابها، بهدف تسجيل نشاطها والإبلاغ عنه عبر الأثير باستعمال الجيل الخامس من شبكات الاتصال الخلوي فائق السرعة. ومن هناك تقوم قواعد خوارزمية بتحليل البيانات، مبلغة المزارعين والأطباء البياطرة عبر تطبيقات في ​الهواتف الذكية​، إذا كان هناك أي تغيير يمكن أن يشير إلى مرض أو حالة صحية معينة، تتطلب عناية أكثر بالقطيع.

ويهدف اعتماد هذه التكنولوجيا إلى زيادة الإنتاجية، والحفاظ على القوة العاملة، بتمكين المزارعين من مراقبة قطعانهم عن بعد. ويقول المزارع مارك غوف العامل في المزرعة التجريبية التي يديرها المركز الفلاحي للتكنولوجيا الدقيقة المبتكرة، الذي تدعمه ​الحكومة البريطانية​، أن توفر البيانات على هاتفك يجعل المزارع أكثر قربا وأكثر سرعة للتدخل.

وقد أنشأ المركز شبكة “5G” لإرسال البيانات من أطواق الأبقار، ليتغلب بذلك على بطء ربط البث المكثف، الذي يعد مشكلة كبيرة لمستعملي الانترنت في المناطق الريفية. ويقول غوف معتمدا على البقرة رقم 866 كعينة لمثاله، حتى يدعم كلامه: “ربما تكون أنت في آخر المبنى، وتتلقى إخطارا يعلمك بأي بقرة يتعلق الأمر وبنوعية المشكلة، وإفادتك بالتقييم الفوري”.

ويظهر التطبيق بروزا سريعا ولافتا لنشاط بقرة هي على وشك الولادة، وقد وضعت مولودها بالفعل البارحة دون أية مشاكل بحسب غوف. وعندما تقرر البقرة أنها مستعدة للحلب، يحدد الطوق الإلكتروني هوية تلك البقرة (الرقم الذي تحمله)، عندما تدخل حجرة الحلب الآلي، ويسجل مساهمة البقرة من الحليب. ولا يعتبر المزارعون غرباء عن استعمال التكنولوجيا، مثل استعمال أنظمة الحلب الآلي، والجرارات ذات القيادة الآلية الواسعة الانتشار.

ويقول مختصون أن مثل هذه الطرق المبتكرة ستخلق مزيدا من الوظائف، والكثير من القيمة ومزيدا من الإنتاجية، إضافة إلى خلق خدمات جديدة، لم تكن موجودة من قبل.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here