التايمز: سجين في غوانتانامو ينال البراءة بعد 14 عاماً من السجن بالخطأ

94

شفقنا- بيروت- اعتبرت صحيفة “التايمز” البريطانية أنه “من النادر أن يدفع أي شخص الثمن الباهظ الذي دفعه زهير جراء خطأ في تحديد هويته، وكان هذا الثمن قضاء 14 عاماً في سجن غوانتانامو”، مشيرة إلى أن “زهير الذي اعتقل من منزله في أفغانستان عقب أحداث الحادي عشر ايلول للاشتباه بأنه ينتمي للقاعدة قبل نقله لسجن غوانتانامو، ليمكث فيه 14 عاماً ،سيطلق سراحه تبعاً لتصريحات الحكومة الأميركية”.

ويبلغ زهير من العمر 44 عاماً، قضى 14 عاماً منها في سجن غوانتانامو، وكان “لهذه السنوات آثارها الجسدية والنفسية، كما أن الحياة التي فقدها لن يستعيدها مجدداً، فقد أصبح أبناؤه الذين تركهم آنذاك في سن المراهقة”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here