الطفل الفلسطيني احمد دوابشة يعود الى قريته

78

شفقنا-بيروت- عاد الطفل احمد دوابشة (ستة اعوام) الناجي الوحيد من احراق منزل عائلته بايدي مستوطنين صهاينة الصيف الفائت، الجمعة الى قريته في الضفة الغربية المحتلة بعد تلقيه طوال عام العلاج من حروق بالغة وفق ما افاد عمه.

وقال ناصر دوابشة “غادر احمد المستشفى الاسرائيلي حيث تلقى العلاج وعاد الى دوما وسيعيش معنا. لن يعود الى المستشفى سوى مرة في الاسبوع، كل اثنين، لمواصلة علاجه بواسطة اللايزر”.

وقضى سعد دوابشة وزوجته ريهام وابنهما الرضيع علي ( 18 شهرا) عندما اضرم مستوطنون صهاينة النار في منزلهم في قرية دوما بشمال الضفة الغربية المحتلة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here