جبهة العمل الاسلامي: أولويات محاربة الإرهاب هي محاربة أسباب نشوئه وداعميه

70

شفقنا- بيروت- أكدت جبهة العمل الإسلامي في لبنان على ان “الإرهاب التكفيري الوهابي المذموم الذي يتماهى مع الإرهاب الصهيوني لا يمتّ إلى الإسلام بصلة، وإنّ جرائم التفجيرات الانتحارية الآثمة وجرائم قتل المدنيين لا تجوز في شرع الله ولم يُفتِ بها أحد من العلماء والفقهاء المشهود لهم بالدين والعلم والفقه والورع”.
وفي بيان لها، رأت ان “مسؤولية العلماء والفقهاء والدعاة في مواجهة هذا الفكر الإرهابي التكفيري الوهابي المتحجّر هي مسؤولية كبرى”، مشيرة الى ان “العلماء والدعاة وأصحاب الرسالة والفكر النيّر المعتدل هم المُعَّوَّل والمعتمد عليهم لبيان الصورة الحقيقية الصافية النقية لدين الاسلام”.
وشددت على ان “من أولويات محاربة هذه الظاهرة الخطيرة والغريبة عن مجتمعاتنا هي محاربة أسباب نشوئها ونشأتها ومحاربة ومواجهة داعميها، والعمل على تجفيف منابعها الفكرية الهدّامة ومنابعها المالية والمادية والإمدادية، والوقوف بوجه الدول التي أطلقت العنان لهذا الوحش الذي يفتك اليوم بالجميع دون استثناء بعد ان انقلب السحر على الساحر.

http://lebanon.shafaqna.com/

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here