المرجع النجفي يؤكد ضرورة إبراز الوجه الأصيل والحقيقي لدين التسامح والمحبة والألفة

60

شفقنا- بيروت- استقبل سماحة المرجع الديني آية الله الشيخ بشير حسين النجفي حجة الإسلام والمسلمين الشيخ محمد حسن اختري, الأمين العام للمجمع العالمي لأهل البيت (عليهم السلام)، والعلامة الشيخ محمد علي التسخيري رئيس المجلس الأعلى للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإِسلامية، مع عددٍ من السادة العلماء أعضاء شورى المجمع.

وأَكد سماحته خلال اللقاء على ضرورة إِبراز الوجه الأَصيل والحقيقي للإِسلام، والذي مثله أَهل بيت النبوة (صلوات الله عليهم)، فهو دين التسامح والمحبة والأُلفة، لا دين التطرف والإِرهاب والقتل.
كما أَكَّد المرجع الشيخ النجفي أَن النجف الأَشرف كانت وما زالت تفتح أبوابها لكل من يطلب الحقيقة، ولهداية الإِنسانية, وتوحيد المسلمين على المسار المحمدي الأَصيل، وأن حفظ الدماء واحترامها هي من أوجب الواجبات وأقدسها.
إِلى ذلك أَعرب آية الله النجفي عن أَلمه لما يتعرض له المؤمنون في شتى بقاع الأَرض من جور الحكومات الظالمة، وإِجرام الإِرهاب والتطرف بشتى صنوفه، مشيراً إلى أهمية تكاتف الجهود لرفع أَي ظلمٍ وأي حيف يقع بحق المؤمنين.
من جانبه الوفد قدَّم تحياته لسماحة المرجع النجفي لما قدمه من جهودٍ لخدمة الإِسلام.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here