الشيخ قبلان: لتأمين الدعم المادي والمعنوي للجيش في عيده

235

شفقنا- بيروت- هنأ نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان, بتصريح له, الجيش اللبناني في عيده آملا أن يأتي العيد القادم وقد استعاد لبنان عافيته, بفعل سهر جيشه على أمنه وحرصه على استقراره، وقد انتخب لبنان رئيسا قوياً محباً لشعبه, حريصاً على وطنه, يعمل لقيامة دولة المؤسسات التي يحكمها القانون ويحميها الجيش.
ووجه سماحته التهنئة إلى الجيش قائدا وضباطا وافرادا منوها بانجازاته في كشف البؤر الارهابية, منوها بتضحيات شهداء الجيش, سائلا المولى ان يفك اسر جنوده الابطال ويمن على الجرحى بالشفاء العاجل.
وطالب سماحته الدولة اللبنانية بتوفير الدعم المادي والمعنوي للجيش, وتجهيزه بأحدث المعدات العسكرية, وفتح باب التطوع ليتمكن الجيش من أداء مهامه الوطنية, فيظل سداً منيعا يدفع الاخطار عن اللبنانيين المطالبين باحتضان جيشهم والوقوف خلفه في معركة اجتثاث الارهاب التكفيري والتصدي لاي عدوان صهيوني.
وقدم سماحته التهنئة الى الجيش السوري بحلول عيده الوطني متمنيا ان يظل الجيشان اللبناني والسوري في خندق المواجهة ضد الارهاب بشقيه الصهيوني والتكفيري ،مشدداً على ضرورة تعزيز أواصر التعاون والتنسيق لما فيه مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين، فهما الأمل بدحر المشاريع الإستعمارية وتحرير أرضنا المحتلة في الجولان ومزارع شبعا وفلسطين.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here