مصر: محكمة تؤيد سجن إسلام البحيري

76

شفقنا- بيروت- أعلنت مصادر قضائية مصرية أمس، أن محكمة النقض، أعلى محكمة مدنية مصرية، أيدت سجن الباحث والمذيع التلفزيوني إسلام البحيري لمدة سنة، بتهمة ازدراء الأديان في قضية انتقدها حقوقيون، وأصبح حكم محكمة الاستئناف نهائياً وباتاً.
ويقضي البحيري عقوبة السجن لمدة سنة منذ كانون الأول الماضي.
وكان المذيع التلفزيوني قد طالب المسلمين بحرق كتب لأئمة أو تجاهلها في لقطات من برنامجه “مع إسلام” منشورة على موقع “يوتيوب” بالقول: “احرقوا الكتب دي ولو محرقتوهاش فيزيائياً شيلوها من حياتكم… إحنا حننقد البخاري ومسلم”، مشيراً إلى صحيح البخاري وصحيح مسلم المتضمنين الأحاديث المروية عن النبي محمد.
وقال البحيري إنه يسهم في تجديد الخطاب الديني والحيلولة دون أن يكون التراث الإسلامي سبباً في التشدد.
واعتبر الأزهر وقت إذاعة البرنامج في بيان، أن أفكار البحيري “تمس ثوابت الدين”، وقدم بلاغاً إلى النائب العام “اعتراضاً على ما يبثه من أفكار تنال من تراث الأئمة المجتهدين المتفق عليهم وتسيء لعلماء الإسلام”.
وتقول منظمات حقوقية إن حبس البحيري وكتّاب آخرين في قضايا مختلفة يشير إلى زيادة القيود على حرية الرأي والاعتقاد في السنوات الماضية.
(“اليوم السابع”، رويترز)

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here