علماء البحار يكتشفون أشكالا جديدة للحياة في قعر المحيط الهادئ

112

شفقنا- بيروت- اكتشف العلماء أن سهولا قاعية واقعة في قعر المحيط الهادئ وتمتد على مساحة قدرها ملايين الكيلومترات المربعة بين شواطئ كاليفورنيا وجزر الهاواي تكثر أشكال غير معروفة من الحياة فيها.، وتقع هذه السهول على عمق 4 آلاف متر تقريبا ولا يصل ضوء الشمس إليها إطلاقا بينما لا تزيد درجة حرارة الماء هناك عن صفر درجة مئوية إلا قليلا.
وتعتبر بواطن هذه السهول غنية بالمعادن النادرة والنيكل والكوبلت. وقبل بداية عمليات استخراج الموارد الطبيعية المذكورة على نطاق واسع قرر علماء المحيطات إجراء بحوثهم في تلك السهول.
وقد اكتشف علماء البحار الذين يعملون لصالح شركة UK Seabed Resources الخاصة بالتعدين في تلك المنطقة من المحيط الهادئ 12 كائنا حيا كانت سبعة منها غير معروفة لعلماء الأحياء علما بأن اثنين من تلك الكائنات السبعة لم يكونا فحسب من نوع جديد بل انتميا لجنس جديد وحتى لفصيلة جديدة، ويعتقد العلماء أن هذا التنوع في أشكال الحياة يعود إلى الطبيعة الفريدة من نوعها للوسط المحيط بها.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here