بروجردي من دمشق: في صراع الارادات النصر سيكون حليف الشعب السوري

59

شفقنا- بيروت- أكد رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني علاء الدين بروجردي، ان “حل الازمة في سوريا يرتكز على الحوار السوري السوري وفرض اي حل من الخارج يضر بسوريا”.
وفي مؤتمر صحفي له من دمشق، رأى بروجردي ان “اي مخطط من قبل اي فريق يجب ان يستند الى الواقع ويلبي مطالب الشعب السوري والا لن يكون طرحا واقعيا على الارض”، مشيرا الى ان “ايران ومنذ بداية الازمات وقفت الى جانب الدولة التي ضربها الارهاب وقدمت كافة المساعدات كسياسة ثابتة لايران”، لافتا الى ان “التطورات العسكرية في شمال سوريا وانتصارات حلب كانت بهدف انقاذ الناس في حلب من الارهابيين ونعتبرها نقطة حساسة في ظل هذه المعركة”.
ورأى أن ايران وقفت الى جانب سوريا والعراق وقدمت كافة المساعدات في مجال التصدي للارهاب, وان “انتصارات حلب نعتبرها نقطة حساسة في تاريخ الازمة في سوريا, كما على الامم المتحدة يجب ان تقوم بالمساعي اللازمة لتمهيد الطريق لخروج الاهالي المحاصرين من القسم الشرقي لحلب”.
كما اعتبر بروجردي ان “تطبيع العلاقات بين السعودية واسرائيل مشروع فاشل”، موضحا ان “الدول في العالم العربي او الاسلامي لا يحق لها ان تقوم بتقرير مصير فلسطين لان الشعب الفلسطيني هو الذي يحق له ان يقرر مصيره”.

وكان قد إستقبل الرئيس السوري بشار الأسد اليوم الخميس علاء الدين بروجردي رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الإيراني والوفد المرافق له.
وبعد اللقاء صرح بروجردي بالقول أن “النجاحات التي يحققها الجيش العربي السوري في مكافحة الإرهاب جاءت لتكلل صمود الشعب السوري ومقاومته”.
من جهته، أكد الأسد في تصريح له “مستقبل المنطقة سترسمه الشعوب التي وقفت في وجه السياسات الخارجية وقدمت التضحيات لكي تواجه الإرهاب وتحافظ على بلدانها وعلى استقلالية قرارها”.
كما وتبادل الأسد وبروجردي خلال لقاء اليوم وجهات النظر حول الأوضاع الإقليمية والدولية وانعكاساتها على الوضع في سوريا”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here