العتبة الرضوية ترفع الفترات المحددة للزيارة وتجهز 5 مواقع للطوارئ الطبية

142

شفقنا- بيروت-
الصحة الإيرانية تعلن رفع الفترات المحددة لزيارة مرقد الإمام الرضا (ع)، والعتبة الرضوية تجهّز 5 مواقع للطوارئ الطبية في الحرم الرضوي .

أعلن وزير الصحة الإيراني عن رفع الفترات المحددة لزيارة مرقد الإمام الرضا عليه السلام، وذلك بعد تفويض العتبة الرضوية المقدسة إدارة محافظة خراسان الرضوية ورئيس جامعة مشهد للعلوم الطبية بالإشراف ومتابعة الإجرات الصحية.

وووجه وزير الصحة الإيراني الدكتور سعيد نمكي الشكر للإدارة الحكيمة للعتبة الرضوية المقدسة خلال فترة انتشار وباء كورونا بعد لقائه مع متولي العتبة الرضوية المقدسة الشيخ أحمد المروي، قائلا: “إن الإجراءات الحكيمة التي اتخذتها إدارة العتبة، كان لها دور مؤثر في السيطرة على تفشي الوباء في محافظة خراسان الرضوية”.

وأشار نمكي إلى دور العتبة الرضوية المقدسة في توجيه ومساعدة العتبات المقدسة في باقي المحافظات الإيرانية، مؤكدا على أن العتبة الرضوية تشكل مرجعا بالنسبة لباقي العتبات المقدسة وقد ساهمت بشكل كبير في أدارة أزمة كورونا، حيث كان دور متولي العتبة الرضوية المقدسة الشيخ مروي في هذا السياق كبيرا ومؤثرا.

وأشار وزير الصحة الإيراني إلى الاجتماع الذي جمعه مع متولي العتبة الرضوية المقدسة، مبينا أنه مع صعوبة اداء زوار العتبة الرضوية زيارتهم تحت حرارة الشمس فقد تم تخويل العتبة مسألة تحديد ساعات وفترات الزيارة، حيث سترفع المهمة من تحت إشراف السيد المحافظ ورئيس جامعة مشهد للعلوم الطبية.

وأضاف أنه تم الاتفاق على أن تقوم وزارة الصحة فقط بالإشراف على مراقبة اتباع البرتوكولات الصحية، بالتعاون مع المؤسسات الشعبية وجامعة مشهد للعلوم الطبية، فيما ستوكل إدارة كل الأمور الأخرى للعتبة الرضوية المقدسة وباقي المؤسسات التابعة لها، وذلك حتى تتم زيارة الإمام علي بن موسى الرضا (ع) بأفضل نحو.

وأكد وزير الصحة على ضرورة التزام زوار العتبة الرضوية المقدسة بوضع الكمامات ومراعاة الفواصل الاجتماعية المحددة، منوها إلى أنه لا ينبغي أن تطغى موجة التفاؤل على الرأي العام بأن أن أزمة كورونا قد انتهت، ففي حال عدم الالتزام بالقواعد الصحية من الممكن أن نساهم في عودة موجة أخرى أكبر من هذا الوباء.

كما أعلن مدير المؤسسة العلاجية في العتبة الرضوية المقدسة حسن أخوان مهدوي عن تجهيز خمسة مواقع ثابتة للطورائ الطبية في الحرم الرضوي الطاهر، وذلك بعد إعادة فتح أبوابه بوجه الزوار.

وقد صرّح أخوان مهدوي بأن الهدف من هذه الخطوة هو حفظ سلامة وطمأنينة الزوار وتقديم الخدمات بشكل مجاني لمرضى الطورائ على مدار الأربع والعشرين ساعة، حيث تم توزيع تلك المواقع في عدد من صحون الحرم الطاهر.

وقال إن “الموقع الطبي الخاص بالطورائ الطبية والموجود في صحن الإمام الحسن المجتبي عليه السلام في الحرم الرضوي الطاهر يقدّم خدماته لمرضى الطورائ بمشاركة الخدَمة الناشطين في المجال الصحي في مشفى دار الشفاء الرضوي، وذلك في قسمين منفصلين خاصين بالأخوة والأخوات.”

كما أشار لتمركز سيارتي إسعاف تابعتين للمؤسسة في الحرم الطاهر، وأضاف “لقد تمت زيادة عدد الكوادر الطبية العاملة في كافة أقسام مشفى دار الشفاء الرضوي، والمؤسسة جاهزة بشكل كامل لتقديم كافة الخدمات في المشفى كقسم الأشعة، وقسم غسيل الكلى، والعلاج الكيميائي لجميع المرضى من زوار ومواطنين.”

وأوضح أخوان مهدوي أن نظام تقديم الخدمات في مشفى دار الشفاء الرضوي ومواقع الطوارئ الطبية المنتشرة في الحرم الرضوي يتبع لتعليمات وزارة الصحة الإيرانية وجامعة العلوم الطبية في مدينة مشهد، مشيراً إلى استعداد كافة مشافي مدينة مشهد للتعاون وتقديم الخدمات للمرضى في حال الحاجة.

كما لفت إلى أن “المؤسسة مستعدة لزيادة عدد مواقع الطوارئ الطبية في الحرم الرضوي والكوادر العاملة فيها في حال اقتضى الأمر.”

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here