العتبة الحسينية ترمم آلاف النسخ الخطية وتقترب من إنجاز مشروع النفق الرابط

115

شفقنا- بيروت-
مركز لمعالجة المخطوطات النادرة والتراثية في مرقد الامام الحسين (ع) يعلن ترميم (5500) نسخة نادرة وانجازات علمية فريدة سجلت باسمه (عالميا)، كما تواصل العتبة الحسينية العمل في مشروع النفق الرابط بين سردابي باب القبلة الكبير والحائر الحسيني بتحقيق نسبة انجاز تتجاوز الـ(85%) .

كشف مركز الإمام الحسين (عليه السلام) لترميم المخطوطات ورعاية الباحثين التابع للعتبة الحسينية المقدسة، عن الآلية المتبعة في العمل وأبرز التقنيات المستعملة داخل المركز لصيانة وترميم المخطوطات.

وقال مدير المركز مناف التميمي في حديث للموقع الرسمي، إن “المركز يهتم بترميم وصيانة المخطوطات التراثية النادرة وفق الضوابط العلمية وبحسب الاجراءات المتبعة في الجامعات العالمية”.

وأوضح أن “المركز لم يدخر جهدا امام الباحثين والمهتمين بالموروث العلمي والثقافي حيث يقدم الدعم الكامل للباحثين من خلال توفير النسخ الخطية غير المحققة لهم، وتقديم الدعم لطلبة الدراسات العليا من خلال تهيئة مختبر بيولوجي يعملون به في بحوثهم”.

وأضاف أنه “منذ تأسيس المركز عام 2005 وإلى الآن فان المركز مستمر بترميم وصيانة المخطوطات حيث وصل عدد النسخ لدى المركز اكثر من 5500 نسخة، كما أن المركز يحتوي على اجهزة ومختبرات ذات مناشئ عالمية رصينة، فضلا عن استخدام المواد الكيمائية والمحاليل الخاضعة لشروط السيطرة النوعية”.

وبين أن “المركز يقيم بشكل مستمر دورات وورش علمية للمهتمين ولطلبة الجامعات، فضلا عن تقديم الاستشارات العلمية للباحثين في ترميم وصيانة المخطوطات، كما عقد عدة اتفاقات شراكة مع مؤسسات الدولة والجامعات العراقية في مجال البحث والتدريب”.

ونوه إلى أن “المركز حقق انجازا علميا غير مسبوق من خلال تسجيل ستة سلالات فطرية تصيب المخطوطات وغيرها سجلت باسمه عالميا”.

ويعتبر مركز الإمام الحسين (عليه السلام) يعد مرجعا ومصدرا للكثير من الباحثين والمتخصصين بشأن المخطوطات، فضلا عن أنه نافذة علمية تهتم بالموروث الثقافي والإسلامي في كربلاء المقدسة.

كما يواصل قسم المشاريع الهندسية والفنية التابع للعتبة الحسينية المقدسة أعماله في مشروع النفق الرابط بين سردابي باب القبلة الكبير والحائر الحسيني والذي يهدف إلى توفير مساحات إضافة لتسهيل حركة الزائرين داخل الصحن الحسيني الشريف.

وقال المهندس المقيم على المشروع (يوسف أسعد صالح) في حديث للموقع الرسمي، إن الأعمال بمشروع النفق الرابط بين سردابي باب القبلة الكبير والحائر الحسيني متواصلة، لافتا الى ان نسبة الإنجاز للجانب الانشائي بلغت (85%).

وأضاف أننا “نتوقع بإذن الله تعالى إكمال المشروع إنشائيًا نهاية منتصف العام الحالي في حال عدم وجود عوائق”.

وأوضح “يبلغ طول النفق (23م) والعرض (7م)، ويقع تحت باب القبلة تحديدا”، مبينا أنه “تم العمل بطريقة الحفر أسفل التربة وبدون التأثير على حركة الزائرين من الأعلى وعلى مدى ثلاثة أشهر، حيث تم إكمال الحفر من الأسفل و بدون أي تأثير، كما تم حفر بئر لسحب المياه الجوفية ومن ثم إضافة الطبقات الترابية الخاصة بهذه الأعمال”.

وتابع “خلال فترات العمل ومع إنتشار فيروس (كورونا) تم إتباع كافة وسائل السلامة والتباعد الاجتماعي، حيث يرتدي كادر الإشراف وكوادر التنفيذ كافة تجهيزات السلامة من خوذ وقفازات وكمامات، كما يتم التوجيه بمنع التلامس فيما بينهم والتباعد خلال العمل”.

يذكر أن مشروع النفق الذي تنفذه العتبة الحسينية المقدسة والذي سيربط سرداب الحائر الحسيني بالسراديب الأربعة (سرداب الحجة (عجل فرجه) وسرداب الشهداء وسرداب الرأس الشريف وسرداب باب القبلة) سيوفر مساحة كبيرة للحركة اسفل الصحن الشريف مما يؤدي الى استيعاب أعداد أكبر من الزائرين، فضلا عن تسهيل حركة الزائرين ومرونة تفويجهم إلى داخل الحرم المطهر ومنه إلى الخارج، خصوصا خلال الزيارات المليونية.

شفقنا العراق

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here