حقوق الانسان الإسلامیة تطالب برعاية طبية عاجلة للشيخ الزكزاكي وإطلاق سراحه

90

شفقنا- بيروت- طالبت لجنة حقوق الانسان الاسلامیة في بریطانیا الحكومة النيجيرية السماح لزعيم الحركة الإسلامية في البلاد الشيخ “إبراهيم زكزاكي”،بان يحصل فورا على الرعاية الطبية العاجلة بعد أكثر من سبعة أشهر من اعتقاله وسجنه.
وجاء في بيان صادر عن اللجنة: هاجمت قوات الامن النيجيرية في الفترة بين 12 و14 ديسمبر الماضي مدينة زاريا شمال البلاد ما أدى الى مقتل الف شخص من أعضاء الحركة الإسلامية وتدمير الاماكن الدينية التابعة لهم. واطلق الجيش النيجيري النار على الشيخ زكزاكي ما أدى الى اصابته بشلل في ذراعه وساقه إضافة الى انه فقد إحدی عینیه وهو يفقد تدريجيا بصر عينه الاخرى.
واضاف البيان انه “رغم المناشدات المتكررة، احتجزت الاستخبارات المحلية في نيجيريا (DSS) الشيخ زكزاكي بدون توجيه اي تهمة ولم تسمح له بالحصول على الرعاية الطبية المناسبة”.
واعربت اللجنة عن “قلقها البالغ من أن يؤدي استمرار اعتقال الشيخ وعدم توفير الرعاية الطبية العاجلة له إلى تفاقم حالته الصحية”.
واضافت اللجنة ان “مواقف الحكومة ازاء الشيخ زكزاكي تثير شائعات بأن السلطات النيجيرية تخطط لاغتياله”.
وطالبت لجنة حقوق الانسان الاسلامیة الحكومة النيجيرية السماح فورا بحصول الشيخ زكزاكي على الرعاية الطبية العاجلة وإطلاق سراحه دون قيد أو شرط بما يتماشى مع الدستور الوطني والإجراءات القانونية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here