ما هي «نيترات الأمونيوم» المادة الكيميائية وراء انفجار بيروت؟

116

شفقنا- بيروت-

سبق أن سبّبت هذه المادة، التي تُستعمل بشكل كبير كسماد في الزراعة، أكثر انفجارات العالم دمويةً خارج زمن الحرب. إنّ نيترات الأمونيوم مركّب كيميائي، عادةً ما يستعمله المزارعون كحبيبات صغيرة تذوب في التربة وتخصبها.
من المرجّح أن يكون الانفجار الذي دمّر بيروت يوم الثلاثاء قد نتج عن حريق فجّرَ حوالى 2750 طناً متريّاً من نيترات الأمونيوم، مودياً بحياة أكثر من 100 شخص، ومخلّفاً وراءه آلاف الجرحى. وأفادت السلطات اللبنانية أنّ المادة كانت مخزّنة في مستودع في مرفأ المدينة لأكثر من 6 سنوات. وقد شكّل الانفجار موجة صدمية حطّمت الشبابيك، وسببت دماراً هائلاً على طول واجهة البحر المكتظة والأثرية.

ما هي نيترات الأمونيوم؟

نيترات الأمونيوم مركّب كيميائي يُستعمل بكثرة في الزراعة بمثابة سماد. وتوزَّع المادة عادة على شكل حبيبات صغيرة تذوب بسرعة في الأرض الرطبة، وتطلق مادة النيتروجين إلى داخل التربة.

ما مدى خطورة نيترات الأمونيوم؟

في ظروف طبيعية، إنّ هذه المادة آمنة. فيقول جيمي أوكسلي، بروفيسور في الكيمياء في جامعة رود آيلاند: «في العادة، تجلس مادة نيترات الأمونيوم بهدوء وتحسن السلوك، إلى أن يُقام عمل كارثي بها».

نيران، فانفجار، فموجة صدمية

كيف سبّبَ تخزين مادة نيترات الأمونيوم في مرفأ بيروت فوضى عبر المدينة؟

1 – إندلع حريق في مستودع في المرفأ حيث كانت المواد مخزنة،

2 – أنتج انفجار أولي أعمدة دخان في الهواء،

3 – تسبّب انفجار ثان بكرة نار. ثم ارتفعت كرة النار، وسحبت الهواء، وبخار الماء والحطام إلى داخل عمود الدخان الذي اتخذ شكل الفطر،

4 – حطّمت موجة صدمية على شكل قبة، الشبابيك، وألحقت الضرر بالمباني، واجتاحت المدينة،

5 -حامت فوق بيروت سحابة لونها بنّي وأحمر، بلون ديوكسيد النيتروجين الذي أُطلق عند انفجار مادة نيترات الأمونيوم.

ما الخطأ الذي حدث في بيروت؟

بحسب أندريا سيلا، بروفيسور في الكيمياء في جامعة UCL في لندن، عندما يتم تخزين حبيبات نيترات الأمونيوم لفترات طويلة، تميل هذه المواد إلى تَشرّب الرطوبة، وتتجمّع لتصبح كتلاً صلبة مثل الحجر، وتصبح أكثر حساسة للصدمات. وتعتقد السلطات اللبنانية أنّ حريقاً تسبّب بالانفجارين. ووفقاً للبروفيسور سيلا، كان الانفجار الأول ذو الصوت الأخف، اضطراماً، أو تفاعلاً من دون صوت. أما الثاني، فكان انفجاراً خارقاً للسرعة.

لماذا شكّل الانفجار سحابة على شكل قبّة فوق بيروت؟

بحسب بروفيسور سيلا إنّ السحابة التي كانت تتحرك إلى الخارج، والتي صَوّرها سكان بيروت بهواتفهم، هي الموجة الصدمية التي أنتجها الانفجار الثاني.

هل هي قنبلة؟

كلا. ولكن في الواقع تُستعمل مادة نيترات الأمونيوم لصنع المتفجرات في صناعة التعدين (أي المناجم). وسبق أن استفاد الإرهابيون من الإمكانيات المدمّرة لهذه المادة، لا سيما في العام 1995، عندما استعمل إرهابيّان أميركِيّا الجنسية طَنّين من نيترات الأمونيوم لتدمير مبنى فدرالي أميركي في مدينة أوكلاهوما، ما أودى بحياة 168 ضحية.

لماذا تم تخزين مادة نيترات الأمونيوم في مرفأ بيروت؟

وفقاً لمسؤولين لبنانيين، دخلت المادة مرفأ بيروت في العام 2013 على متن سفينة هجرها لاحقاً مالكها. وتم نقل الشحنة إلى مستودع، حيث بقيت مخزّنة حتى انفجار الثلثاء.

ما المبنى القائم حتى الآن في مرفأ بيروت؟

هو ما تبقّى من صوامع القمح للمدينة. وبحسب بروفيسور سيلا، قد تكون هذه الصوامع قد حَمت المباني القائمة خلفها من الآثار الوخيمة للانفجار.

هل سبق أن وقعت حادثة مماثلة من قبل؟

نعم. يمكن أن تكون مادة نيترات الأمونيوم عند مَزجها بزيوت النفط، أو عند تعرّضها لدرجات مرتفعة من الحرارة، مادة متفجّرة، وسبق أن سبّبت سلسلة من الحوادث المدمِّرة. سنعرض لكم بعض أبرز الكوارث التي تضمنت مادة نيترات الأمونيوم.

مادة كيميائية مميتة

يمكن أن تتحول مادة نيترات الأمونيوم، التي تُستعمل أساساً كسماد في مجال الزراعة، إلى مادة قوية متفجرة تحت ظروف معينة، وهي بالفعل وراء سلسلة من الكوارث. في التالي، أمثلة لـ”كوارث نيترات الأمونيوم”، موضوعة لكم من الكارثة التي تضمنت أكبر كمية من مادة نيترات الأمونيوم، إلى الكارثة التي تضمنت أصغر كمية منها، مع مكان وقوع الكارثة وزمنه:

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here