الحرم الإبراهيمي بالخليل في خطر

79

شفقنا- بيروت-
لا تكاد ساعة تمر في الضفة الغربية الا ويتخذ الاحتلال اجراءا ينتقص من الارض الفلسطينية ويسلب الفلسطينيين حقهم. لكن الهجمة الاكثر شراسة اليوم مركزها مدينة الخليل وتحديدا البلدة القديمة التي تضم الحرم الابراهيمي الشريف.

الاحتلال الاسرائيلي خلال الايام الماضية نقل ادارة الحرم الابراهيمي ومحيطه من بلدية الخليل الى مجلس التخطيط الاعلى الاسرائيلي. قرار يمنح الاحتلال فرصة اكبر لتغيير كافة معالم البلدة القديمة في المدينة الاكبر في فلسطين.

وقال رئيس بلدية الخليل، تيسير ابو اسنينة:”اعطی الصلاحية لما يسمی بمجلس التنظيم الاعلی الاحتلالي. نحن نعتبر هذه القضية، سابقة خطيرة قد يؤسس عليها ان يُسمح مستقبلاً للترخيص بالبناء وهذا كله من صلاحية بلدية الخليل وفيه اعتداء علی بلدية الخليل ونكران كل الاتفاقيات المعقودة”.

السلطة الفلسطينية التي تتلقى في كل يوم ضربة قاسمة من قبل الاحتلال الاسرائيلي سواء من خلال عمليات الضم او الاستيلاء او القرارات التعسفية انطلقت بملف الحرم الابراهيمي الشريف نحو مؤسسات المجتمع الدولي علها تحرك ساكنا لاسيما اليونيسكو التي اعتبرت في قرار لها الحرم الشريف جزءا من التراث العالمي

وقال مستشار وزير الخارجية الفلسطينية، احمد الديك:”نحن تواصلنا مع المقررين الخاصين للأمم المتحدة فيما يتعلق بحقوق الانسان وتواصلنا مع الجنائية الدولية وطالبنا الجنائية الدولية بسرعة فتح تحقيق رسمي في جرائم الاحتلال خاصة فيما يتعلق بالجرائم التي يرتكبها ضد المقدسات والاماكن الاثرية والثقافية والتراثية الفلسطينية. تواصلنا بشكل أساس مع المديرة العامة لليونسكو ومع اليونسكو بصفتها المنظمة الاممية صاحبة الاختصاص في متابعة هذه القضية”.

المصدر: موقع قناة العالم

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here