اكتشاف 13 تابوتا فرعونيا في بئر بمنطقة سقارة

176

شفقنا- بيروت-
تمكن الباحثين من اكتشاف 13 تابوتا أثريا مغلقا منذ أكثر من 2500 عام في بئرا عميقة للدفن بمنطقة سقارة الأثرية (غربي القاهرة).

ويبلغ عمق البئر، حسب وزير السياحة والآثار خالد العناني، حوالي 11 مترا، وعُثر بداخلها على توابيت خشبية ملونة مغلقة مرصوصة بعضها فوق البعض.

ونشر العناني، مقطع فيديو من موقع الكشف الأثري، عبر حسابه الشخصي على إنستجرام، معلقا: شعور لا يُقارن كلما تشهد كشفا أثريا جديدا، خاصة عند نزولك بئرا عمقها 11 مترا، بها مجموعة من التوابيت الأثرية المغلقة، لتكتشف سرا جديدا من أسرار الحضارة المصرية القديمة.

وأضاف العناني: انتظرونا للإعلان عن كشف أثرى جديد بجبانة سقارة الغنية.. شكرا لزملائي بالوزارة على إخلاصكم ومجهودكم المتميز.

وتشير الدراسات المبدئية، إلى أن هذه التوابيت التي تم العثور عليها مغلقة تماما، ولم تُفتح منذ أن تم دفنها داخل البئر، وأنها ليست الوحيدة.

كما رجح مراقبون، أن يتم العثور على المزيد منها داخل النيشات الموجودة بجوانب البئر، والتي تم فتح أحدها، وتم العثور بداخلها على عدد من اللقى الأثرية والتوابيت الخشبية.

ولكن حتى الآن، لم يتم تحديد هوية ومناصب أصحاب هذه التوابيت أو عددها الإجمالي، ولكن سيتم الإجابة عن هذه الأسئلة خلال الأيام القليلة المقبلة، مع استمرار أعمال الحفر.

وسبق أن أعلنت الوزارة عن اكتشاف أثري خلال السنوات الماضية، في منطقة آثار سقارة، ويضم هذا الكشف أكبر عدد من التوابيت بدفنة واحدة، منذ اكتشاف خبيئة العساسيف.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here