نتنياهو يعترف بارتكاب أخطاء بمواجهة كورونا ويوّجه سهامه للإعلام وأعضاء بالكنيست‎

59

شفقنا- بيروت-

نشر رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، مقطع فيديو، دعا فيه إلى منع صلاة الجماعة في يوم الغفران، اليوم الأكثر قداسة لدى اليهود.

واعترف نتنياهو خلال الفيديو، بالأخطاء التي أدت إلى الإغلاق الثاني، متسائلا “هل ارتكبتُ أخطاء على طول الطريق؟”، ثم أجاب”بالتأكيد”.

وأضاف “قرارنا بفتح قاعات الأفراح كان متسرعا للغاية، وربما القرار بفتح النظام المدرسي بالكامل أيضا”.

وبعد ذلك مباشرة، وجه أصابع الإتهام إلى رئيسة لجنة كورونا البرلمانية في الكنيست، المُشرّعة يفعات ساسا بيتون، دون أن يذكر اسمها، وقال: “القرارات الشعبوية في الكنيست، الداعية إلى إلغاء القيود التي فرضتها الحكومة، بعد أن رأينا ارتفاع معدلات الإصابة بالأمراض، خاطئة تمامًا”.

ومضى يقول، في إشارة إلى محطات التلفزيون الإسرائيلية، “جوقة ‘كل شيء جيد’ المُنعقدة كل مساء في الاستديوهات، التي قالت عن كورونا إنها مجرد فيروس وإنفلونزا ولا ينبغي الانصياع لتعليمات الحكومة لأنها مبالغ بها، ساهمت في تفكيك الانضباط والامتثال”.

ويُتهم نتنياهو باتخاذ قرار فرض القيود، “لاعتبارات سياسية ومصلحته الشخصية”، وليس من أجل صحة الجمهور.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here