الشيخ يزبك: لحماية أهل عرسال من الوحوش الكاسرة

260

شفقنا – بيروت – علّق رئيس الهيئة الشرعية في حزب الله الشيخ محمد يزبك على توقيف بث قناة “المنار” عبر قمر نايل سات فقال “إنّ صوت الحق لا يسكته الباطل، ولن يكون بمقدور الطواغيت والجبابرة كم أفواه الأحرار، هي الديمقراطيّة والحريّة التي دمّرت أمريكا وأذنابها المنطقة من أجلها، هي فرعنة توقفها المقاومة عند حدّها، والحمد لله الذي أصبح صوت الحق أقوى من عواصف الحزم والبغي، وإنزال المنار عن (نايل سات) الذي رحّب به العدو “الإسرائيلي””.
وخلال خطبة الجمعة في مقام السيدة خولة بنت الامام الحسين (ع) في مدينة بعلبك نصح “أصحاب القرار أن يتداركوا الموقف بتصحيح ما اتّخذ وإعادة المنار إلى القمر العربي فهي صوت الإسلام والعروبة”، وطالب “الدولة اللبنانيّة بحماية الإعلام اللبناني الذي هو جوهرة يتميّز بها لبنان”.
ورأى الشيخ يزبك “أنَّ جريمة الإتجار بالبشر فظيعة تعيد الذاكرة إلى القرون الماضية إلى عهود الاسترقاق والسبي، واليوم تستدرج بنات من سوريا بحجّة توفير فرص للعمل والمساعدة على رفع الحيف، وبمجرّد الدخول إلى لبنان ينقطع عليهنّ السبل ويتبين لهنَّ الخداع، وأنهنَّ أصبحن إماءً تباع لأحد أصحاب المنتجعات. اغتصاب وتعذيب وإجهاض بالعشرات ولم يعد خافياً التواطؤ وشرطة الآداب مسؤولة، فلذلك نطالب بمتابعة هذا الملف بكل جدّية ومسؤوليّة وإنزال أشد العقوبات بالمتورطين”.
وشدد الشيخ يزبك على وجوب “متابعة الموضوع إلى الآخر ومحاسبة كل متورط (في كل المواضيع) إلى الكاميرات في بيروت وغيرها وغيرها”، وقال “نطالب القضاء أن لا يخضع لأي ضغوطات سياسيّة ونطالب السياسيين أن يرفعوا أيديهم عن القضاء”.
وأردف الشيخ يزبك “نشدّ على أيدي القوى الأمنيّة والعسكريّة بملاحقة المخلين بالأمن والمتآمرين على سيادة الوطن من إرهاب تكفيري في جرود عرسال والقاع من “داعش” و”النصرة”، ويجب حماية أهل عرسال من تلك الوحوش الكاسرة، ويجب تفعيل المؤسّسات ومعالجة الملفّات المتعلّقة بالمواطن اجتماعيّاً واقتصاديّاً وتربويّاً وأمنيا”.
وختم الشيخ يزبك القول “أين صارت فلسطين الأمانة. ضاعت الأمّة بضياع الأمانة فهل من صحوة ويقظة ضمير وصرخة حق في وجه الإرهاب “الإسرائيلي” والتكفيري، ومن صنعه وربّاه ودعمه؟ النصر حتمي في النهاية لأصحاب الحق والضمير الذين لا يباعون ولا يشترون”.
www.lebanon.shafaqna.com

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here