الجيش السوري يفتتح ثلاثة معابر إنسانية مع منطقة «خفض التصعيد»

46

شفقنا- بيروت-
قالت مصادر متابعة لملف المعابر الثلاثة المرتقب افتتاحها بين مناطق سيطرة الحكومة السورية ومناطق سيطرة التنظيمات الإرهابية والميليشيات المسلحة في منطقة «خفض التصعيد» في إدلب وحلب اليوم: إن الجيش العربي السوري بصدد افتتاح جميع المعابر من جهته، «كممرات إنسانية»، لعبور المدنيين إلى مناطق سيطرته، في انتظار الوعود التي قطعتها أنقرة لموسكو بافتتاح تلك المعابر قريباً.

مصادر متابعة، أكدت أن الجيش العربي السوري، وبعد أن افتتح أول من أمس معبر «أبو الزندين»، الذي يصل مدينة الباب بمناطق نفوذه بريف حلب الشمالي الشرقي، بدأ باتخاذ الإجراءات اللوجستية لافتتاح «ممر إنساني»، في سراقب يصلها ببلدة سرمين في ريف إدلب الشرقي، وبينت المصادر، أن افتتاح «ممر إنساني» ثالث في بلدة ميزناز جنوب غرب حلب قيد الإنجاز من طرف الحكومة السورية، لينضم قريباً إلى معبر سراقب و»أبو الزندين»، والذي استمر توافد الأهالي إليه لليوم الثاني على التوالي أمس على أمل اجتيازه إلى مناطق سيطرة الحكومة السورية.

ولفتت المصادر إلى أن إقامة «ممرات إنسانية»، هي صيغة «مؤقتة» راهناً قبل تحويلها إلى معابر تجارية لتبادل البضائع بهدف تخفيف معاناة السكان المحتجزين في المناطق التي يحتلها النظام التركي ومرتزقته وتنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي، ريثما تنضج الظروف التي تسمح بذلك مستقبلاً.

صحيفة نداء الوطن

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here